قتلى بهجوم في إقليم شنغيانغ الصيني
آخر تحديث: 2014/4/30 الساعة 19:14 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/30 الساعة 19:14 (مكة المكرمة) الموافق 1435/7/2 هـ

قتلى بهجوم في إقليم شنغيانغ الصيني

الشرطة الصينية حملت في السابق مسؤولية بعض الهجمات لمجموعات من الإيغور (الفرنسية-أرشيف)
الشرطة الصينية حملت في السابق مسؤولية بعض الهجمات لمجموعات من الإيغور (الفرنسية-أرشيف)

قالت وكالة رويترز إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب نحو ثمانين آخرين في هجوم على محطة قطارت في أورومشي عاصمة إقليم شنغيانغ شمالي غربي الصين, وجاء مع انتهاء زيارة للرئيس الصيني إلى هذا الإقليم الذي يضم أغلبية مسلمة.

وقالت الحكومة الصينية إن الوضع تحت السيطرة, كما قالت وكالة أنباء الصين الجديدة إن الانفجار وقع في محطة للقطار جنوبي أورومشي, بينما أوردت صحيفة الشعب الناطقة باسم الحزب الشيوعي الصيني أن عددا من الأشخاص أصيبوا وجرى نقلهم إلى المستشفيات.

وكانت وكالة بكين للأنباء قالت في وقت سابق إن نحو خمسين شخصا أصيبوا دون تحديد درجة خطورة الإصابات, بينما نشر موقع صيني للتواصل الاجتماعي صورا تظهر بقعا من الدماء وحطاما على الأرض في المحطة.

وقالت شاهدة تعمل في متجر قريب إنها سمعت صوت انفجار قوي في الساعة السابعة من مساء اليوم بالتوقيت المحلي.

ووقع الانفجار مع انتهاء زيارة استغرقت أربعة أيام قام بها الرئيس تشي جين بينغ للمنطقة. وقالت وسائل إعلام رسمية إن تشي دعا خلال الزيارة إلى تعزيز الوحدة بين المجموعات العرقية في شنغيانغ, ودعم الاستقرار الاجتماعي والنمو الاقتصادي فيه.

يشار إلى أن إقليم شنغيانغ -الذي يتمتع بنوع من الحكم الذاتي- والذي تقطنه أغلبية من الإيغور المسلمين شهد خلال السنوات الماضية مواجهات بين مجموعات محلية من جهة, ومجموعات صينية وقوات الأمن من جهة أخرى.

ووقعت أخطر المواجهات بالإقليم الغني بالغاز والنفط والمعادن في العام 2009 حيث قتل حينها قرابة مائتي شخص. وحملت السلطات مجموعة من الإيغور مسؤولية هجوم بالسكاكين جنوبي البلاد الشهر الماضي, وقتل فيه أكثر من ثلاثين شخصا.

وتتهم السلطات الصينية من تسميهم انفصاليين بإثارة الاضطرابات في الإقليم وارتكاب أعمال "إرهابية", في حين يتهم الإيغور بكين بأن سياساتها تجاه السكان المحليين هي التي تؤدي إلى توترات وأعمال عنف.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات