أعلن مسؤولو الطوارئ في ولايتي أركنسو وأوكلاهوما أن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا في أعاصير قوية تضرب جنوب الولايات المتحدة الأميركية.

وأفادت هيئة إدارة الطوارئ في أركنسو في وقت متأخر الأحد بسقوط ثمانية قتلى نتيجة الأعاصير، بينما أعلنت مسؤولة في هيئة إدارة الطوارئ في أوكلاهوما أن الأعاصير في الولاية أدت إلى مقتل شخصين على الأقل.

وتبحث فرق الإغاثة المحلية بين الركام في المدن الأكثر تضررا، بينما حذرت الأرصاد الجوية من قدوم أعاصير أخرى.

وقال رئيس بلدية فيلونيا في أركنسو جيمس فايرستون لشبكة "سي أن أن" إن المكان يشهد فوضى كبيرة، مضيفا أن وسط البلدة "يبدو وكأنه دُمّر بالكامل"، وهرع شرطيون وإطفائيون من المدن المجاورة بالإضافة إلى عناصر من الحرس الوطني إلى البلدة لتقديم المساعدة.

وأظهرت الصور التي عرضتها قناة "تي إتش في 11" في أركنسو سيارات منقلبة ومنازل اقتلع نصفها وبيوتا باتت أكواما من الركام.

وفي أوكلاهوما، ضرب إعصار قوي بلدة كوابو، وقالت كيلي كاين من هيئة إدارة الطوارئ في أوكلاهوما لـ"وكالة الأنباء الفرنسية" إن العديد من المنازل والمباني دُمّرت أو تضررت.

واجتاح ما لا يقل عن 12 إعصارا وسط وجنوب الولايات المتحدة أمس الأحد خلفت أضرارا هيكلية، وأدت إلى سقوط أشجار وقطع خطوط كهرباء.

وتم الإبلاغ أيضا عن أعاصير في أجزاء من ولايات إيوا وكانساس ونبراكسا وميزوري، حيث تسببت في بعض الأضرار، لكن دون سقوط جرحى، حسبما ذكر مسؤولون محليون وهيئة الأرصاد.

المصدر : وكالات