قال متحدث باسم إدارة منطقة دونيتسك شرقي أوكرانيا اليوم إن انفصاليين مسلحين موالين لروسيا سيطروا على مبنى مجلس بلدية كوستيانتينفكا في شرق البلاد، بعدما فرضوا سيطرتهم اليوم
أيضا على مقر الشرطة في البلدة.

وأضاف المتحدث أن مطالب الانفصاليين هي نفس المطالب في بلدات أخرى، وهي استفتاء ونظام اتحادي للحكم، وأوضح مصور من وكالة رويترز للأنباء في مدينة كوستيانتينفكا أنه شاهد نحو عشرين مسلحاً يسيطرون على مجلس البلدية، وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن المسلحين مدججون بأسلحة ثقيلة وقد عمدوا لوضع متاريس في المدينة، ورفعوا راية ما يسمى "جمهورية دونيتسك الشعبية".

وكان مسلحون سيطروا أمس الأحد على مكاتب التلفزيون والإذاعة في مدينة دونيتسك، وأمروا القائمين على المؤسسة الإعلامية بإذاعة بث قناة حكومية روسية.

وسيطر مسلحون مؤيدون لروسيا على مبان في بلدات ومدن في أنحاء شرق أوكرانيا في الأسابيع القليلة الماضية، وتقول كييف وحلفاؤها الغربيون إن عملاء لروسيا هم الذين يؤججون الاضطرابات، وتنفي موسكو أي تدخل لها في الأمر، وتقول إن ما حصل رد فعل تلقائي على قمع سلطات أوكرانيا للناطقين بالروسية.

الأطباء يجاهدون لإنقاذ حياة عمدة مدينة خاركييف -ثاني كبرى مدن أوكرانيا- بعد تعرضه لإطلاق نار من مجهول

استهداف عمدة
من جانب آخر، ذكرت متحدثة باسم عمدة مدينة خاركييف -ثاني كبرى مدن أوكرانيا- أن العمدة غينادي كيرنس يخضع لعملية جراحية بعد تعرضه لإطلاق نار من الخلف نفذه مجهول، مضيفة أن الأطباء يجاهدون لإنقاذ حياته.

وفي سياق متصل، حثت ألمانيا روسيا اليوم على استخدام نفوذها على الانفصاليين الموالين لها في شرق أوكرانيا من أجل إطلاق سراح المراقبين التابعين لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي، ومنهم أربعة ألمان، وقال متحدث باسم المستشارة الألمانية إن برلين تدين اعتقال المراقبين وتعتبره مخالفا للقانون ولا مبرر له.

وكان الانفصاليون عرضوا أمس المراقبين الأوروبيين الذين يحتجزونهم أمام وسائل الإعلام، وقد أطلقوا سراح أحدهم لكنهم قالوا إنهم لا يعتزمون الإفراج عن السبعة الآخرين، معتبرين إياهم أسرى حرب.

المصدر : وكالات