نجحت الهند الأحد في إطلاق صاروخ مضاد للصواريخ الباليستية يمكنه اعتراض الأهداف خارج الغلاف الجوي للأرض، في خطوة كبيرة في طريق تطويرها لنظام دفاع صاروخي لا يملكه سوى عدد قليل من الدول.

وقال المتحدث باسم منظمة البحث والتطوير الدفاعي رافي كومار جوبتا إن تجربة الصاروخ تأتي في إطار نظام الدفاع الصاروخي الباليستي الذي تطوره الهند، مؤكدا أن المهمة استكملت وتم إنجاز مدى الاعتراض.

وتطور الهند نظاما للصواريخ الدفاعية يهدف إلى تزويدها بدرع متعددة الطبقات لحمايتها من هجمات الصواريخ الباليستية.

ويستهدف النظام تدمير أي صاروخ يطلق باتجاه الهند على ارتفاع أعلى خارج الغلاف الجوي، وإذا فشل ذلك يدمره النظام داخل الغلاف الجوي.

ويُعد امتلاك نظام مضاد للصواريخ الباليستية حكرا على عدد قليل من دول العالم من بينها الولايات المتحدة وروسيا وإسرائيل.

يُذكر أن الهند خاضت ثلاث حروب مع باكستان، وكادت أن تنشب الحرب الرابعة بينهما عام 2001، وهزمت الهند في حرب قصيرة مع الصين على حدود الهيمالايا عام 1962 وهي منذ ذلك الحين تسعى جاهدة لتعزيز دفاعاتها.

واتهمت نيودلهي بكين في السنوات القليلة الماضية بالتوغل مئات المرات على طول الحدود المتنازع عليها بين البلدين، وتشعر الهند بالقلق بسبب النشاطات الصينية بالمحيط الهندي ومشاركتها في بناء عدد من الموانئ من غوادار في باكستان إلى تشيتاغونغ في بنغلاديش.

المصدر : رويترز