قتل خمسة أشخاص في مواجهات بين القوات الروسية ومسلحين في إقليم داغستان شمال القوقاز، حسبما أفادت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء.

ونقلت الوكالة عن سلطات إنفاذ القانون قولها إن ضابطين أصيبا في اشتباك وقع في مدينة ديربنت الساحلية المطلة على بحر قزوين، حيث اقتحمت قوات الأمن وقوات حكومية أخرى منزلين، ولم يتسن على الفور الاتصال بالشرطة للتعليق.

وقال التقرير إنه تم العثور على جثث ثلاثة من المشتبه بأنهم متشددون في أحد المنزلين بعد معركة بالرصاص، في حين يعتقد أن شخصين آخرين قتلا في المنزل الآخر.

وتقاتل روسيا جماعات مسلحة في شمال القوقاز تعود أصولها إلى حربين مع انفصاليين بالشيشان عقب انهيار الاتحاد السوفياتي، ويقع إطلاق نار وانفجارات بصورة شبه يومية في المنطقة.

وكان جهاز أمن الدولة الروسي أعلن قبل أقل من ثلاثة أسابيع تصفية الأجهزة الأمنية ببلاده دوكو عمروف القائد الشيشاني الميداني، وأمير ما يعرف باسم "إمارة شمال القوقاز الإسلامية".

وذكرت وكالة أنباء إنتر فاكس الروسية نقلا عن جهاز الأمن وقتها أن عملية التصفية أدت أيضا إلى اعتقال قرابة مائتي مسلح ومصادرة أسلحتهم.

وكان عمروف تبنى عمليات التفجيرات الأخيرة التي استهدفت محطة القطارات وحافلات نقل الركاب بمدينة فولغوغراد نهاية العام الماضي، وخلفت مقتل 43 شخصا، كما اتهمته موسكو بالتحضير لعملية اغتيال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

المصدر : رويترز