أفادت بعثة الأمم المتحدة في أفريقيا الوسطى في تقرير لها أن سبعة أشخاص قُتلوا في اشتباك عنيف اندلع مساء الخميس بين جنود فرنسيين ومسلحين غير معروفين في حي يقطنه مسلمون في العاصمة بانغي.

ولم توضح البعثة عدد الجرحى الذين سقطوا في هذا الاشتباك المسلح، بحسب تقريرها الذي أصدره القسم الأمني التابع لها الجمعة.

غير أنها أشارت إلى أن ثلاثة منازل في الحي "دُمِّرت بالكامل تقريبا" في ذلك الاشتباك.

وأضافت البعثة الأممية أن السكان المسلمين في ذلك الحي "غاضبون جدا من الفرنسيين" نتيجة تلك العملية التي كانت مدعومة بمروحيات.

وتعذر الاتصال بالجيش الفرنسي للتعليق على مضمون التقرير، لكن مصدرا قريبا من القوات الفرنسية أكد وقوع الاشتباك، لكنه لم يذكر حصيلة القتلى أو الجرحى الذين سقطوا.

وقال المتحدث باسم سكان الحي أبكر مصطفى إن خمسة من السكان قُتلوا وجُرح كثيرون آخرون.

وأضاف أن "جنوداً فرنسيين كانوا يفتشون منزلاً يُشتبه في احتوائه على مخبأ للأسلحة في الحي الكاميروني عندما هاجمهم شبان غاضبون لأن مالكه السنغالي لم يكن موجوداً في بانغي".

وتشهد جمهورية أفريقيا الوسطى -إحدى أفقر دول العالم- منذ عام أزمة لا سابق لها خلفت آلاف القتلى ونحو مليون نازح.

المصدر : الفرنسية