أصدرت محكمة أميركية حكما بالسجن لمدة عامين ونصف العام بحق رجل من نيوجيرسي استخدم موقعا إسلاميا أسسه على الإنترنت "للدعوة إلى العنف ضد من يعتقد أن أفكارهم تسيء لدينه"، حسب ما ذكرت وسائل إعلام أميركية الجمعة.

وكان يوسف الخطاب (45 عاما) -وهو يهودي اعتنق الإسلام- قد دشن موقع "ثورة مسلم" على الإنترنت عام 2007، واعتاد الإشادة بشخصيات مثل زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، ونضال حسن مطلق النار على قاعدة فورت هوود الأميركية، كما استخدم الموقع في تهديد جماعات يهودية، بحسب أوراق القضية.

واعترف الخطاب بنشر مقالات تشجع القراء على اتخاذ إجراءات غير محددة ضد قادة يهود، كما نشر أسماء وعناوين قادة يهود ومعابد يهودية.

وقال أمام القاضي في المحكمة الاتحادية في ألكساندريا بولاية فيرجينيا ليام أوغرادي إنه يتحمل المسؤولية فقط عما قاله وليس عن فهم الآخرين لما يقوله، وفقا لما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست". 

وقال القاضي أوغرادي -بحسب الصحيفة- إنه فرض هذه العقوبة البسيطة حتى "يدرك الناس الخط الفاصل بين حرية التعبير والدعوات الجنائية للعنف".

وأضاف أن "حرية التعبير تحمل معها مسؤولية، وكتابات الخطاب على الموقع كانت مروعة". وذكر ممثلو الادعاء أن العديد من الناس الذين أدينوا بجرائم تتعلق بالإرهاب كانوا من قراء موقع "ثورة مسلم". 

وقال الخطاب إنه لم يكن يقصد التحريض على العنف، وأضاف "عندما أنظر إلى الوراء أجد أنني كنت مخطئا تماما".

المصدر : الألمانية