أفغانستان تعلن اليوم النتائج الأولية للانتخابات
آخر تحديث: 2014/4/26 الساعة 13:24 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/26 الساعة 13:24 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/27 هـ

أفغانستان تعلن اليوم النتائج الأولية للانتخابات

تجرى دورة ثانية في 28 مايو/أيار المقبل إذا لم يحصل أحد المرشحين على أكثر من 50% (أسوشيتد برس)
تجرى دورة ثانية في 28 مايو/أيار المقبل إذا لم يحصل أحد المرشحين على أكثر من 50% (أسوشيتد برس)

تعلن السلطات الانتخابية الأفغانية السبت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التي جرت في الخامس من نيسان/أبريل الحالي، ومن المتوقع أن تثبت تقدم وزير الخارجية السابق عبد الله عبد الله الذي احتل الصدارة في آخر عمليات الفرز الجزئية.

ومن المرتقب أن تعلن اللجنة الانتخابية المستقلة -وهي الهيئة المكلفة بتنظيم الاقتراع- النتائج الكاملة للدورة الأولى حوالي الساعة 18.00 بالتوقيت المحلي (13.30 بالتوقيت العالمي)، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

ويبدو في هذه المرحلة أن أيا من المرشحين لم يجمع أكثر من 50% من الأصوات للفوز من الدورة الأولى. وفي هذه الحالة ستجرى دورة ثانية في 28 مايو/أيار المقبل، إلا إذا أفضت مفاوضات بين المرشحين إلى الاتفاق على فائز.

رئيس لجنة الانتخابات: نتجه لإجراء جولة إعادة في انتخابات الرئاسة (لأوروبية)

وكان رئيس لجنة الانتخابات في أفغانستان قد قال الخميس إن بلاده تتجه لإجراء جولة إعادة في انتخابات الرئاسة، بعد أن أظهر أحدث إحصاء للأصوات عدم حصول كل من عبد الله أو وزير المالية السابق وأشرف غني أحمدزي على أغلبية مطلقة.

نتائج أولية
وحصل عبد الله على 43.8% من الأصوات، بينما حصل منافسه أحمدزي على 32.9% من الأصوات، وذلك بعد فرز نحو 82% من الأصوات، وهو ما يمهد لجولة ثانية بينهما.

ورفض المرشحان اللذان يتصدران السباق -وكلاهما تولى منصبا وزاريا كبيرا في حكومة كرزاي الأولى- الحديث عن اتفاق لتجنب إجراء جولة ثانية، وقالا إن هذا سيكون غير قانوني.

وكان عبد الله (53 عاما) قد احتل المرتبة الثانية في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية السابقة في 2009 بحصوله على أكثر من 30% من الأصوات، لكنه انسحب بعد أن ندد -على غرار عدد من المراقبين- بعمليات تزوير كثيفة في تلك الانتخابات التي أدت إلى إعادة انتخاب الرئيس حامد كرزاي الذي يلزمه الدستور بعدم الترشح مجددا بعدما قضى 12 عاما في السلطة.

وقد شارك في الانتخابات التي جرت دون تسجيل أي حادث يذكر رغم هجمات حركة طالبان، أكثر من سبعة ملايين أفغاني من أصل 13.5 مليون شخص يحق لهم الانتخاب، أي بمشاركة أكبر من عام 2009.

المصدر : وكالات