أفاد مسؤول باكستاني بأن طائرات سلاح الجو الباكستاني قصفت الخميس مخابئ لمسلحي حركة طالبان باكستان في المنطقة القبلية شمال غرب البلاد، مما أسفر عن مقتل 37 شخصا على الأقل وإصابة 18 آخرين.

وقال مسؤول بالجيش طلب عدم الكشف عن هويته إن الهجوم استهدف من وصفهم بالإرهابيين في خيبر المتاخمة للحدود الأفغانية، وهي واحدة من المناطق القبلية السبع المضطربة في باكستان، بناء على معلومات استخبارية أفادت بأن مسلحين متورطين في تفجيرات وقعت في الآونة الاخيرة موجودون بالموقع.

وتعد هذه العملية الأولى من نوعها منذ أكثر من شهرين، وقال مسؤول كبير بالجيش في بيشاور إنها لا تزال مستمرة، وذكر أنه بالإضافة للقصف الذي تشنه المقاتلات تقوم قوات برية أيضا بهجمات في المنطقة.

إحدى جلسات الحوار بين الحكومة الباكستانية وطالبان باكستان (الجزيرة-أرشيف)

تفجير بكراتشي
وكانت مقاتلات الجيش الباكستاني قد كثفت غاراتها في فبراير/شباط على مخابئ لحركة طالبان باكستان التي التزمت منذ الأول من مارس/آذار بوقف إطلاق النار من أجل استئناف محادثات السلام.

غير أن الحركة رفضت الأسبوع الماضي تجديد وقف إطلاق النار دون أن تتخلى عن عملية السلام، وهو ما أثار شكوك العديد من المحللين.

في سياق مواز، أدى انفجار عبوة في أحد أسواق كراتشي (جنوب باكستان) إلى مقتل أربعة أشخاص بينهم مسؤول كبير في الشرطة المحلية، حسب السلطات.

وتبنت طالبان في بيان مسؤولية العملية التي استهدفت أحد قادة شرطة كراتشي الذين تتهمهم الحركة بالتورط في قتل عدد من عناصرها.

المصدر : وكالات