قتل ما لا يقل عن ثمانين شخصا بينهم نساء وأطفال وفقد المئات في فيضانات اجتاحت شمالي وغربي أفغانستان مساء أمس بعد سقوط أمطار غزيرة أدت أيضا إلى تدمير المئات من المنازل الطينية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين محليين أن 43 شخصا قتلوا في ولاية جوزجان و33 في ولاية فارياب وستة في ولاية سربل.

وقال المسؤولون إن مياه الفيضانات اجتاحت القرى والحقول وحاصرت آلاف المنازل التي اعتلاها السكان بحثا عن النجاة.

وذكر رئيس شرطة جوزجان فقير محمد أن الطائرات المروحية تمكنت من إجلاء المئات، في حين ما زال العديد من السكان محاصرين فوق منازلهم، فضلا عن المفقودين.

وقال مسؤول آخر إن تسع قرى تعرضت للتدمير في منطقة درزاب ولحقت أضرار بكثير من القرى الأخرى في أنحاء المناطق المتضررة.

وفي ولاية فارياب، قال الحاكم محمد الله بتاش إن أكثر من ألفي منزل تعرضت للتدمير، مؤكدا أن استمرار الأمطار يعيق عمليات الإنقاذ.

يشار إلى أن شمالي البلاد يتعرض في فصل الربيع لأمطار موسمية، غير أن المنازل الطينية لا توفر الحماية اللازمة من ارتفاع منسوب المياه.

المصدر : وكالات