تسبب راكب ثمل على متن طائرة ركاب أسترالية قادمة من بريزبين إلى جزيرة بالي الإندونيسية اليوم الجمعة بإطلاق إنذار بتعرض الطائرة للخطف حين طرق بعنف على باب مقصورة القيادة، وسارعت الشرطة الإندونيسية بتوقيف الراكب فور هبوط الطائرة.

ونشرت السلطات الإندونيسية قوات الإمن في مطار بالي وأمرت بتأخير الرحلات القادمة إليه إثر ورود معلومات عن خطف الطائرة.

وقال متحدث باسم هيئة النقل الجوي الإندونيسية إن المطار أغلق لنحو ساعتين بسبب الحادث، الأمر الذي أجبر العديد من الرحلات على تغيير مسارها.

وذكرت الشرطة وسلاح الجو الإندونيسي بادئ الأمر أن الطائرة تعرضت للخطف، غير أن شركة  طيران فيرجن الأسترالية -التي تتبع لها الطائرة- أفادت بأن الإنذار نتج عن هذا الراكب الثمل الذي أخذ يطرق بقوة على باب مقصورة القيادة.

وقال المسؤول في شركة الطيران هيرو سودجاتميكو إنه لم يكن هناك أي عملية خطف بل سوء تفاهم، مضيفا أن الشخص كان ثملا وتصرف بشكل عدواني.

وأوضح المسؤول أن الراكب حاول الدخول إلى مقصورة القبطان فأخذ يطرق على الباب، لكنه لم ينجح.

وتمكن الطاقم من السيطرة عليه فكبل يديه واقتاده إلى مؤخر الطائرة إلى أن تسلمته السلطات الإندونيسية وأنزلته من الطائرة.

المصدر : وكالات