قتلى في غارة للجيش الباكستاني بالمنطقة القبلية
آخر تحديث: 2014/4/24 الساعة 15:24 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية القطري: الاتهامات لقطر بشأن دعم حماس جاءت في سياق حملة دعاية ضد قطر
آخر تحديث: 2014/4/24 الساعة 15:24 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/25 هـ

قتلى في غارة للجيش الباكستاني بالمنطقة القبلية

جنود باكستانيون خلال معارك سابقة في وادي سوات (رويترز-أرشيف)
جنود باكستانيون خلال معارك سابقة في وادي سوات (رويترز-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في باكستان أن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب العشرات في غارات شنها الجيش على مخابئ للمسلحين شمال غرب البلاد، في حين لقي ثلاثة أشخاص حتفهم بينهم ضابط شرطة في تفجير بمدينة كراتشي بجنوب البلاد.

وقال الجيش في بيان إن مقاتلات استهدفت من وصفهم بالإرهابيين في منطقة خيبر القبلية في وقت مبكر صباح اليوم.

وأضاف أن الضربات الجوية تأتي ردا على عدد من الهجمات شنت مؤخرا على الشرطة ومدنيين في إسلام آباد وبيشاور.

وتعد العملية الأولى من نوعها منذ أكثر من شهرين، وقال مسؤول كبير بالجيش في بيشاور إنها ما تزال مستمرة، وذكر أنه بالإضافة للقصف الذي تشنه المقاتلات تقوم قوات برية أيضا بهجمات في المنطقة.

تفجير كراتشي
وفي تطور ميداني آخر، قتل ضابط شرطة ومدنيان في هجوم بقنبلة وقع بمدينة كراتشي الساحلية المضطربة جنوب باكستان.

وقالت مصادر الشرطة إن الضابط شفيق ناتولي استهدف بالقرب من محل إقامته في منطقة سوق الخضراوات القديم بكراتشي، مضيفا أن التحقيق ما زال متواصلا بشأن الهجوم الذي يعتقد أن منفذه "مهاجم انتحاري".

وسبق أن نجا تانولي المعروف بنشاطه المناوئ لطالبان من هجمات استهدفته في السابق.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم الذي يأتي بعد يوم من لقاء ممثلي الحكومة وحركة طالبان باكستان بالعاصمة إسلام آباد لإحياء عملية السلام المتوقفة والتي تهدف إلى وضع حد للعنف في البلاد.

وتبذل حكومة رئيس الوزراء نواز شريف مساعي لإجراء محادثات مع حركة طالبان لإنهاء سنوات من القتال.

وكانت الحركة أعلنت وقفا لإطلاق النار لمدة شهر واحد بدأ من الأول من مارس/آذار الماضي ثم مددته عشرة أيام، لكنها قالت الأربعاء الماضي إنها لن تمدده مرة أخرى رغم استمرارها في المفاوضات مع الحكومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات