قال مسؤول إيراني رفيع المستوى الأحد إن إيران والقوى العالمية ستبدأ العمل لوضع مسودة اتفاق طويل الأمد بشأن برنامج طهران النووي، وذلك في محادثات ستجرى على مستوى الخبراء في نيويورك بين الخامس والتاسع من الشهر القادم.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية وکبير المفاوضين النوويين الإيرانيين أنه سيتم في الاجتماع القادم "وضع مسودة اتفاقات شاملة، وهو ما سيكون عملا معقدا وصعبا".

وأضاف عراقجي أن الجولة الرابعة من المفاوضات النووية بين إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا، وألمانيا) ستجري في العاصمة النمساوية فيينا يوم 13 مايو/أيار بحضور وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وأوضحت الوكالة أن المدير العام لإدارة الشؤون السياسية والدولية في وزارة الخارجية حميد بعيدي نجاد سيرأس وفد إيران إلى محادثات نيويورك التي ستعقد على هامش اجتماع اللجنة التحضيرية لمراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي.

واتفقت مجموعة 5+1 مع إيران على موعد نهائي يحل في 20 يوليو/تموز لإبرام اتفاق طويل الأمد يسمح بإزالة تدريجية للعقوبات التي فرضت على إيران بسبب برنامجها النووي.

وتنفي طهران الاتهامات الموجهة لها من الغرب باستخدام برنامجها المدني المعلن للطاقة النووية واجهة لتطوير وسائل إنتاج أسلحة نووية سرا، قائلة إنها لا تسعى إلا لتوليد الكهرباء من تخصيب اليورانيوم.

وبموجب اتفاق أولي دخل حيز التنفيذ في 20 يناير/كانون الثاني الماضي، أوقفت إيران أجزاء من برنامجها النووي مقابل تخفيف بعض العقوبات الدولية التي أضرت باقتصادها.

وفي نشرتها الشهرية، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تلعب دورا محوريا في التحقق من وفاء إيران بالتزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق إن إيران تنفذ حتى الآن الخطوات المتفق عليها للحد من برنامجها النووي.

المصدر : وكالات