اعتبرت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غوين هيي اليوم الاثنين أن ما فعله قبطان وبعض أفراد طاقم العبارة التي غرقت الأسبوع الماضي وعلى متنها مئات الركاب يُعد "بمثابة جريمة".

وقالت الرئيسة خلال اجتماع ضم كبار المسؤولين السياسيين إن "أفعال القبطان وبعض أفراد الطاقم غير مفهومة بتاتا وغير مقبولة إطلاقا، وبمثابة جريمة". وأضافت "ليس فقط قلبي الذي انفطر وصدم وامتلأ بالغضب، وإنما قلوب كل الكوريين الجنوبيين".

وأكدت أن قبطان العبارة لي جون سيوك (69 عاما) عمد ومن دون أي مبرر إلى تأخير عملية إجلاء الركاب بينما كانت السفينة قد بدأت تغرق، ثم "تركهم" ونجا بنفسه. 

واعتقل سيوك واثنان من أفراد الطاقم السبت بتهمة الإهمال وعدم ضمان سلامة الركاب في انتهاك للقانون البحري, بينما تواجه السلطات غضب واستياء الأهالي الذين ينتقدونها بشدة ويتهمونها بالإهمال واللامبالاة.

الرئيسة الكورية الجنوبية أثناء الاجتماع مع كبار المسؤولين (الأوروبية)

إيقاف وملاحقات
وأعلن الادعاء العام إلقاء القبض على أربعة آخرين من طاقم العبارة اليوم الاثنين بينهم اثنان برتبة ضابط أول العبارة وواحد برتبة ضابط ثاني العبارة وكبير المهندسين.

وأفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) أنه من المحتمل ملاحقة الموقوفين الأربعة بتهمة الإهمال والتقصير في ضمان سلامة الركاب بما يُعد انتهاكا للقانون البحري.

وقال شهود للسلطات إن العديد من أفراد الطاقم غادروا العبارة ومن بينهم القبطان مع غرقها، وذلك قبل أن يغادر المسافرون. 

ونشرت قنوات تلفزيونية محلية اليوم مقتطفات من فيديو ترويجي يعود إلى عام 2010 قال فيه قبطان العبارة المعتقل سيوك إن النقل البحري آمن طالما التزم المسافرون بالتعليمات. 

ويظهر سيوك بالفيديو مرتديا زي القبطان الأبيض وهو يعد الركاب برحلة آمنة ومريحة من ميناء إنشيون في غرب البلاد, وقال مخاطبا الركاب "أعتقد أن العبارة أكثر أمنا من أي وسيلة مواصلات عامة أخرى طالما التزمتم بتعليمات طاقمنا". 

ومبعث السخرية بالمقطع المصور يكمن في أن الطاقم أمر المسافرين بالبقاء في كبائنهم عندما كانت العبارة تغرق، وكما هو مألوف بالمجتمع الكوري الجنوبي فلم يكن هناك شك في الأوامر. وعلى الرغم من ذلك فإن العديد من أولئك الذين فروا أحياء لم يسمعوا أو استهانوا بالتعليمات، وتم إنقاذهم بعدما قفزوا من على سطح العبارة. 

قبطان السفينة يخفي وجهه من أجهزة الإعلام بعد اعتقاله (أسوشيتد برس)

وغرقت العبارة الكورية الجنوبية الخميس وعلى متنها 476 شخصا بينهم 352 تلميذا بالمرحلة الثانوية كانوا في رحلة مدرسية. وتأكدت حتى الآن نجاة 174 شخصا ووفاة 49 آخرين، بينما لا يزال 253 شخصا في عداد المفقودين.

وإثر الحادث الذي نجم على ما يبدو عن اصطدام العبارة بصخرة، تلقى الركاب أوامر بالبقاء في مقاعدهم لأكثر من أربعين دقيقة.

وحين بدأت العبارة تجنح كان قد فات الأوان، ولم يعد بوسع الركاب الزحف للخروج من الممرات التي سرعان ما غمرتها المياه.

المصدر : وكالات