تحليل بيانات غواصة بحثا عن الطائرة الماليزية
آخر تحديث: 2014/4/18 الساعة 12:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/18 الساعة 12:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/19 هـ

تحليل بيانات غواصة بحثا عن الطائرة الماليزية

الغواصة بلوفين21 أنهت مهمة كاملة لها في قاع المحيط الهندي بحثا عن الطائرة الماليزية (الأوروبية)
الغواصة بلوفين21 أنهت مهمة كاملة لها في قاع المحيط الهندي بحثا عن الطائرة الماليزية (الأوروبية)
الغواصة بلوفين21 أنهت مهمة كاملة لها في قاع المحيط الهندي بحثا عن الطائرة الماليزية (الأوروبية)
قال مركز التنسيق المشترك الذي ينسق عمليات البحث عن حطام الطائرة الماليزية المفقودة إن الغواصة بلوفين21 أجرت عمليات بحث على عمق آلاف الأمتار في قاع المحيط الهندي، ويجري حاليا تحليل البيانات التي جمعتها.

وأضاف أن الغواصة أنجزت مهمتهما بالكامل مساء الخميس في منطقة البحث، وهي تستعد لمهمتها التالية.

ومثّل إرسال المركبة  تحت الماء يوم الاثنين إيذانا بمرحلة جديدة في عمليات البحث التي بدأت قبل ستة أسابيع عن طائرة الركاب الماليزية التي يعتقد أنها سقطت على بعد آلاف الكيلومترات بالمحيط الهندي.

وقال ضابط بالبحرية الأميركية إن المركبة وصلت إلى عمق 4695 مترا خلال مهمتها الرابعة، مشيرا إلى أنها المرة الأولى التي تصل فيها الغواصة لهذا العمق.

واعتمدت السلطات على مركبة الاستشعار غير المأهولة نظرا لعدم رصد أي إشارات منذ أكثر من أسبوع، فضلا عن مرور عشرة أيام على الموعد التقريبي لانتهاء صلاحية بطارية الصندوقين الأسودين للطائرة.

وكانت الغواصة قامت بمهمتين أوليين، لكنهما اختصرتا قبل الموعد المحدد لانتهائهما، ولم تفضِ البيانات التي جمعت خلال هاتين المهمتين إلى أي جديد. وتقوم الغواصة غير المأهولة المجهزة برادار تحت الماء "سونار" بمسح منطقة تقع على بعد 2170 كلم شمال غرب بيرث، كبرى مدن الساحل الغربي لأستراليا.

اختصار مهمة
وكانت المهمة الأولى للغواصة اختصرت بعدما تبين أن منطقة البحث التي أرسلت لمسحها هي أعمق من الحد الأقصى الذي يمكنها الغوص إليه (4500 متر)، أما المهمة الثانية فاختصرت لأسباب فنية لم تحدد.

صور فضائية للحيز الذي يجري فيه
البحث حاليا (الأوروبية)

و"بلوفين21" على هيئة طوربيد وطولها 4.93 أمتار، وهي مزودة بجهاز رادار تحت الماء، وتستخدم هذه الآلية لأخذ عينات من قاع البحار خلال عمليات البحث أو انتشال حطام أو بحث عن الآثار أو لرسم خرائط المحيطات، إضافة إلى عمليات رصد الألغام المائية.

ويبلغ وزن الغواصة 750 كيلوغراما، ويمكن أن تظل تحت الماء لمدة عشرين ساعة، لكن لا يمكنها الغوص لأعمق من 4500 متر كحد أقصى.

ووفق البحرية الأميركية، فإن مسح قاع المحيط في كل منطقة البحث سيستغرق بين ستة أسابيع وشهرين.

وقادت تحليلات الأقمار الاصطناعية المحققين للتوصل إلى أن الطائرة البوينغ 777 سقطت في المحيط الهندي في مكان ما غربي مدينة بيرث الأسترالية.

ويوم الاثنين قال منسق مهمة البحث أنجوس هيوستن إن عمليات البحث الجوي وعلى سطح المياه ستنتهي على الأرجح خلال ثلاثة أيام مع تحول الاهتمام إلى قاع المحيط.

لكن السلطات قالت اليوم الخميس إن ما يصل إلى عشر طائرات عسكرية وطائرتين مدنيتين و11 سفينة ستستمر في عمليات البحث في منطقة مساحتها أربعون ألف كيلومتر مربع تقريبا، ويوحي هذا بأن فرق البحث وتحت ضغط من أسر الركاب لا تزال تأمل في العثور على قطع حطام طافية من الطائرة.

يذكر أن الطائرة الماليزية كانت تقوم برحلة بين كوالالمبور وبكين في 8 مارس/آذار عندما اختفت عن شاشات الرادار بعيد إقلاعها، وعلى متنها 239 شخصا، وبينما كانت الطائرة تحلّق بين ماليزيا وفيتنام قامت بتغيير وجهتها فجأة نحو الغرب وحلّقت فوق ماليزيا باتجاه مضيق مالاكا.

ووفق بيانات لأقمار اصطناعية، فإن الطائرة تحطمت في المحيط الهندي بعدما غيرت وجهتها بشكل كامل ولأسباب لا تزال مجهولة.

المصدر : وكالات

التعليقات