الهند تنظم كبرى مراحل انتخاباتها العامة
آخر تحديث: 2014/4/17 الساعة 22:30 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/17 الساعة 22:30 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/18 هـ

الهند تنظم كبرى مراحل انتخاباتها العامة

جولة انتخابات اليوم تجرى في 120 دائرة انتخابية عبر 12 ولاية في أنحاء الهند (أسوشيتد برس)
جولة انتخابات اليوم تجرى في 120 دائرة انتخابية عبر 12 ولاية في أنحاء الهند (أسوشيتد برس)

بدأت في الهند اليوم الخميس كبرى مراحل الانتخابات العامة التي ينتظر أن يشارك فيها نحو ربع الناخبين البالغ عددهم الإجمالي 815 مليون ناخب، في أسبوع شهد ضربات جديدة لحزب المؤتمر الحاكم ومكاسب للمعارضة الهندوسية القومية.

وتجرى انتخابات اليوم في 120 دائرة انتخابية عبر 12 ولاية تمتد من جامو وكشمير في جبال الهيمالايا -حيث يتعين نقل بعض مستلزمات الانتخابات جوا إلى بعض مراكز الاقتراع النائية- وحتى ولاية كارناتاكا في جنوب البلاد.

وقطعت البلاد إلى الآن أكثر من نصف الطريق في التصويت الذي يجري على تسع مراحل لاختيار برلمان جديد في أكبر انتخابات يشهدها العالم، بينما يكافح حزب المؤتمر الحاكم للصمود في وجه المعارضة الهندوسية القومية.

وحاول ناريندرا مودي مرشح حزب بهاراتيا جاناتا المعارض لرئاسة الوزراء اجتذاب الناخبين بإطلاق الوعود بإنقاذ الهند من أبطأ معدل نمو اقتصادي تشهده البلاد في عشر سنوات وتوفير الوظائف لقطاع الشباب الكبير.

وقررت مفوضية الانتخابات توجيه اللوم لأحد كبار مساعدي مودي لإلقائه خطبا اعتبرت مسيئة للأقلية المسلمة مما أبرز اتهامات معارضي الحزب له بأنه قوة مثيرة للانقسام.

من المتوقع أن يمنى حزب رئيس الوزراء بهزيمة كبيرة في هذه الانتخابات (الفرنسية)

هزيمة المؤتمر
ويتوقع أن يمنى حزب المؤتمر الحاكم -الذي تقوده أسرة نهرو/غاندي- بأسوأ هزيمة له على الإطلاق بعد عشر سنوات متواصلة في السلطة، بسبب الغضب الشعبي من تباطؤ الاقتصاد وارتفاع معدلات التضخم، وسلسلة من فضائح الفساد، وحكم الحزب البلاد لأكثر من 50 عاما منذ استقلالها عن بريطانيا قبل 67 عاما.

ومن المعروف أنه من الصعب التكهن بنتيجة الانتخابات الهندية بسبب التباين الشديد في القاعدة الانتخابية والنظام البرلماني الذي يتمتع فيه المرشحون المحليون بنفوذ كبير.

لكن أحدث استطلاع للرأي أجرى في النصف الأول من أبريل/نيسان توقع أن يفوز حزب بهاراتيا جاناتا وحلفاؤه بأغلبية ضئيلة في مجلس نواب البرلمان البالغ عدد مقاعده 543 مقعدا، بينما كانت تتوقع استطلاعات سابقة عدم قدرتهم على تحقيق الأغلبية.

ووفقا لبيانات نشرتها مفوضية الانتخابات بالهند أمس الأربعاء، بلغت نسبة إقبال الناخبين في المتوسط 68%، مقارنة بنحو 58% على مستوى البلاد في انتخابات 2009. وستستمر الانتخابات حتى 12 مايو/أيار، ومن المقرر إعلان النتائج يوم 16 مايو/أيار.

المصدر : رويترز

التعليقات