قوات أوكرانيا تستعيد السيطرة على مطار شرق البلاد
آخر تحديث: 2014/4/16 الساعة 06:58 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/16 الساعة 06:58 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/17 هـ

قوات أوكرانيا تستعيد السيطرة على مطار شرق البلاد

حشد من الموالين لروسيا تجمعوا قرب مدخل مطار كراماتورسك شرقي أوكرانيا (أسوشيتد برس)
حشد من الموالين لروسيا تجمعوا قرب مدخل مطار كراماتورسك شرقي أوكرانيا (أسوشيتد برس)

أعلنت الحكومة الأوكرانية سيطرة قواتها على مطار كراماتورسك شرقي البلاد بعد اشتباكات مع مسلحين موالين لروسيا، في حين قال الرئيس الروسي إن أوكرانيا أضحت قريبة من حرب أهلية.

واستعادت القوات الأوكرانية السيطرة على مطار كراماتورسك من قبضة المسلحين الانفصاليين عقب مواجهات مع نحو 30 مسلحا مواليا لروسيا.

وجرى إنزال القوات الأوكرانية في كراماتورسك من طائرتين مروحيتين عسكريتين بعد أن قامت طائرة تابعة للقوات الجوية بمحاولة غير ناجحة في المطار الذي أقام الانفصاليون حواجز في مدخله.

وقالت مراسلة الجزيرة رانيا دريدي إن المعلومات التي تحدثت عن سقوط قتلى في اشتباكات بالمنطقة غير دقيقة، وأكدت أن القوات الأوكرانية أطلقت نيرانا تحذيرية لحشد من الموالين لروسيا الذين تجمعوا قرب مدخل المطار.

وجاء هذا التطور الميداني بعد إعلان الرئيس الأوكراني المؤقت عملية مكافحة ما سماه الإرهاب ضد المسلحين الذين سيطروا على مبان حكومية في عدة مدن شرقي البلاد.

وبلدة كراماتورسك واحدة من عشرة أماكن في شرق أوكرانيا الناطق بالروسية والتي بدأت فيها انتفاضات انفصالية قبل عشرة أيام.

وقال الرئيس تورتشينوف إنه سيتم نشر قوات شمال منطقة دونيتسك القريبة من الحدود مع روسيا، موضحا أن الهدف من العملية العسكرية هو حماية المواطنين من "الإرهابيين الذين يحاولون تمزيق الدولة".

بوتين: إجراء الجيش الأوكراني يمثل لجوءا غير دستوري للقوة ضد سلميين (الأوروبية)

بوتين يحذر
لكن في المقابل، للرئيس الروسي فلاديمير بوتين رؤية مختلفة، فقد حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال مكالمة هاتفية من أوكرانيا من أصبحت "على شفير حرب أهلية" بعد إعلان حكومة سلطاتها إرسال قوات للتصدي للانفصاليين في شرق البلاد.

وقال الكرملين في بيان إن الرئيس بوتين أبلغ ميركل بأن إجراءات الجيش الأوكراني في شرق البلاد تمثل "لجوءا غير دستوري للقوة ضد متظاهرين سلميين"، وشدد على أهمية استقرار الاقتصاد الأوكراني واستمرارية إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر أوكرانيا.

وأشار البيان إلى أن بوتين وميركل أكدا أهمية المحادثات الرباعية المقررة حول أوكرانيا في سويسرا غدا الخميس، وأعربا عن الأمل في أن يحمل اجتماع جنيف إشارة واضحة لإعادة الوضع إلى الإطار السلمي.

كما أبلغ بوتين الأمين العام بان كي مون بأن على المنظمة الدولية والمجتمع الدولي شجب استخدام السلطات الأوكرانية للقوة في شرق أوكرانيا، واصفا الخطوات التي اتخذتها السلطات القديمة الأوكرانية بأنها ممارسات غير دستورية.

وفي تصريح لا يبدو منسجما مع دعوات الحوار والتهدئة، قال وزير الدفاع البولندي توماس سيمونياك إن التدخل العسكري الروسي في شبه جزيرة القرم الأوكرانية يجعل من الضروري أن يرسل حلف شمال الأطلسي (ناتو) أعدادا كبيرة من قواته لتتمركز في شرق أوروبا، وأن يتجاهل الاعتراضات التي قد تصدر عن روسيا.

واعتبر سيمونياك أن أوروبا الغربية آمنة بفضل الوجود العسكري الأميركي هناك، مضيفا أن الجيش الروسي مستعد للتدخل في بولندا المجاورة لأوكرانيا.

بساكي: مشاورات بين الأميركيين والأوروبيين حول رزمة من العقوبات على روسيا (غيتي)

عقوبات أميركية
وتدعو بولندا إلى وجود دائم لقوات تابعة لحلف الناتو في بولندا، وتلقى مثل هذه الدعوات معارضة من موسكو التي تقول إن نشر قوات كبيرة للحلف في دول أوروبا الشرقية القريبة من روسيا سينتهك اتفاقية 1997 للتعاون بين الطرفين.

وفي انتظار ما ستسفر عنه المحادثات الرباعية المرتقبة غدا الخميس في جنيف بين أطراف الأربع، أعلنت واشنطن الثلاثاء استعدادها لفرض عقوبات جديدة على موسكو إذا فشلت تلك المحادثات.

وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي أن وزير الخارجية جون كيري تشاور هاتفيا مع وزراء خارجية فرنسا وألمانيا وبريطانيا ومع آشتون.

وقالت بساكي "إن فريقنا المكلف بالأمن القومي يجري مشاورات مكثفة مع الأوروبيين حول رزمة مقبلة من العقوبات على روسيا"، مشيرة إلى استهداف عدد من الأفراد يفوق ذلك الذي استهدفته العقوبات الحالية، وربما حظر بعض القطاعات الاقتصادية الرئيسية مثل المناجم والطاقة والخدمات المالية.

لكن بساكي اعتبرت ذلك رهين ما ستسفر عنه محادثات جنيف التي قالت إنها فرصة لكل طرف كي يجلس إلى الطاولة ويتشاور.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات