قتل نحو 71 شخصا على الأقل وجرح 124 في تفجيرين بمحطة للحافلات جنوبي العاصمة النيجيرية أبوجا اليوم، أحدهما نفذ بسيارة مفخخة.

وقال المتحدث باسم الشرطة فرانك مبا للصحفيين إن التفجيرين أسفرا أيضا عن تدمير حوالي ثلاثين من وسائل النقل غالبيتها من الحافلات.

وذكر المسؤول بمستشفى أسوكورو العام أن المشرحة استقبلت عشرات الجثث بالإضافة إلى الجرحى، وقالت إحدى المواطنات التي تعمل بالعاصمة وتدعى ميمي دانيالز "كنت أنتظر ركوب حافلة عندما سمعت انفجارا مدويا، ثم رأيت دخانا، كان الناس يجرون في فزع".

وتناثرت الأشلاء والدماء في المحطة، وعملت فرق الإطفاء على إخماد الحريق بإحدى الحافلات التي كانت مليئة بالجثث المتفحمة.

وتوجه الرئيس غودلاك جوناثان إلى محطة الركاب في نيانيا، وأضاف أن البلاد ستواجه بكل قوة جماعة بوكو حرام وستنتصر عليها، مؤكدا أنها صفحة سيئة من تاريخ نيجيريا.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن التفجيرين، لكن السلطات توجه عادة أصابع الاتهام إلى جماعة بوكو حرام.

وسبق لهذه الجماعة أن نفذت عام 2011 تفجيرا بسيارة مفخخة أمام مبنى تابع للأمم المتحدة في أبوجا أوقع 26 قتيلا على الأقل.

المصدر : وكالات