أعلن قائد البحرية الإيرانية اليوم الأحد أنه تم العدول عن خطة إرسال سفن حربية إلى المحيط الأطلسي الذي يعد فضاء حيويا للبوارج الأميركية والغربية.

وقال الأميرال حبيب الله سياري في تصريحات نقلتها وكالة أنباء فارس إنه بسبب "تغيير في الجدول" لن تتجه المجموعة البحرية 29 التابعة لسلاح البحر إلى المياه المفتوحة في المحيط الأطلسي, مرجحا تكليف مجموعة أخرى بهذه المهمة.

ولم يقدم سياري تفسيرا لعدول البحرية الإيرانية عن إرسال المجموعة 29- التي تضم المدمرة "سبلان" وحاملة المروحيات "خرج" وطائرتي هليكوبتر- إلى الأطلسي, لكنه قال إن مهام السفن الحربية ستتغير على الأرجح "وفقا للموقف في المنطقة" مثل تصاعد وتيرة القرصنة بخليج عدن.

وكانت إيران قد أعلنت مرارا عن نيتها إرسال سفن حربية إلى المحيط الأطلسي في خطوة تهدف من خلالها إلى إظهار تنامي قوة سلاحها البحري, في مقابل الوجود العسكري الأميركي الكبير في مياه الخليج العربي, بينما ردت واشنطن بأن ذلك لا يقلقها.

وفي التصريحات التي أوردتها اليوم وكالة فارس, قال قائد البحرية الإيرانية إن المجموعة 29 ستعود إلى الوطن في غضون أيام, ولم يحدد أين توجد حاليا.

وفي الفترات التي شهدت توترا شديدا بينها وبين الولايات المتحدة, هددت طهران بغلق مضيق هرمز -الذي تمر عبره 40% من صادرات النفط المنقولة بحرا في العالم- في حال تعرضت لهجوم بسبب برنامجها النووي.

من جهة أخرى, أعلن جهاز حرس الحدود الإيراني أنه شرع اليوم في مناورات محدودة قرب الحدود مع العراق. ونقل التلفزيون الرسمي عن قائد حرس الحدود حسين ذو الفقاري أن أربعة آلاف فرد يشاركون في المناورات التي تهدف إلى رفع درجة استعداد هذه القوة.

المصدر : وكالات