اتهم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان السبت موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) بالتهرب الضريبي، في أعقاب استخدامه لنشر عدد من التسريبات التي اتهمت مقربين منه بالضلوع في فضائح فساد.

وقال أردوغان في تصريحات متلفزة إن تويتر ويوتيوب وفيسبوك شركات دولية تأسست لكسب الربح، مضيفا أن تويتر يتهرب من دفع الضرائب وتوعّد بمتابعته.

وجدد أردوغان انتقاده قرار المحكمة برفع الحظر عن تويتر، وقال إن حكومته ملتزمة بالقرار، لكنه جدد القول إنه لا يحترمه.

وشمل انتقاد أردوغان المحكمة الدستورية لدفاعها عن القانون التجاري للشركات الدولية بدل الدفاع عن دولتها.

وكانت الحكومة التركية حجبت موقع تويتر في العشرين من مارس/آذار الماضي، مما أثار غضب حلفاء تركيا في حلف شمال الأطلسي (ناتو) ومنظمات حقوق الإنسان الدولية التي رأت في ذلك ضربة للديمقراطية في الدولة الطامحة إلى الانضمام للاتحاد الأوروبي.

واضطرت أنقرة إلى رفع الحظر في الثالث من أبريل/نيسان الحالي بعد قرار للمحكمة العليا في تركيا اعتبر أن ذلك ينتهك حق حرية التعبير.

وتحايل عدد كبير من مستخدمي تويتر الأتراك المقدر عددهم بـ12 مليونا على الحجب بإرسال تغريدات عبر الرسائل النصية أو عبر شبكات أخرى.

وجاء قرار أردوغان بحجب موقع تويتر قبيل الانتخابات البلدية التي جرت في الثلاثين من مارس/آذار الماضي، والتي حقق فيها حزبه فوزا كبيرا.

المصدر : الفرنسية