إصابة اثنين من القوة الأفريقية بأفريقيا الوسطى
آخر تحديث: 2014/4/12 الساعة 01:23 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/4/12 الساعة 01:23 (مكة المكرمة) الموافق 1435/6/13 هـ

إصابة اثنين من القوة الأفريقية بأفريقيا الوسطى

دورية فرنسية في مدينة سيبوت على مسافة مائتي كيلومتر شمال شرقي بانغي (أسوشيتد برس)
دورية فرنسية في مدينة سيبوت على مسافة مائتي كيلومتر شمال شرقي بانغي (أسوشيتد برس)

قالت القوة الفرنسية المنتشرة في أفريقيا الوسطى وسكان -الجمعة- إن اثنين من جنود القوات الأفريقية أصيبا خلال مواجهات في مدينة بريا شرقي العاصمة بانغي أثناء محاولتهم نزع أسلحة من مقاتلين سابقين في حركة مناهضة للسلطة الحالية.

وقال المسؤول الإعلامي في القوة الفرنسية (سنغاريس) ببانغي إن مجموعة تضم "أشرارا مسلحين" هاجمت الخميس القوات الدولية في مدينة "بريا" (400 كيلومتر شرقي العاصمة)، مما أدى إلى إصابة اثنين من أفراد القوة الأفريقية (ميسكا), مضيفا أن الوضع في المدينة لا يزال معقدا.

وقال معلم يعمل في مدرسة بالمدينة لوكالة الصحافة الفرنسية إن شبانا مسلمين قاموا بتحريض من حركة "سيليكا" -التي تضم مسلحين مسلمين استولوا على الحكم في مارس/آذار من العام الماضي إثر إطاحتهم بالرئيس السابق فرانسوا بوزيزيه- برشق القوات الدولية بالحجارة.

وأضاف الشاهد أن شابا قتل خلال مواجهات بين الشبان وتلك القوات، لكنه لم يوضح ظروف مقتله.
من جهته, قال موظف في مستشفى المدينة إن جنودا فرنسيين وأفارقة تعرضوا بعد ذلك لكمين بينما كانوا عائدين إلى قاعدتهم في المطار, وحدث تبادل لإطلاق النار أصيب خلاله أحد عناصر القوة الأفريقية.

يشار إلى أن نحو ألفي جندي فرنسي وستة آلاف جندي أفريقي ينتشرون في أفريقيا الوسطى لاحتواء الاضطرابات التي زادت نهاية العام الماضي مع تصاعد أعمال قتل عرقية تقوم بها مليشيا "أنتي بالاكا" المسيحية ضد المسلمين.

وذكرت تقارير دولية أن هذه المليشيا قتلت مئات المسلمين في العاصمة بانغي ومناطق أخرى, ودفعت نحو ثلاثمائة ألف شخص -جلهم من المسلمين- إلى الفرار لدول مجاورة مثل الكاميرون وتشاد.

وأجاز مجلس الأمن الدولي بالإجماع الخميس نشر قوة لحفظ السلام مؤلفة من 12 ألف فرد في أفريقيا الوسطى بحلول منتصف سبتمبر/أيلول المقبل.

من جهة أخرى, قالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة للاجئين ميليسا فليمينغ إن مليشيا "أنتي بالاكا" المسيحية هاجمت نازحين كانوا في طريقهم إلى الكاميرون المجاورة, وأجبرتهم على سلوك طرق وعرة. وأضافت أن المفوضية عاينت نازحين من أفريقيا الوسطى تعرضوا لاعتداءات بأسلحة نارية وأخرى بيضاء.

المصدر : وكالات

التعليقات