انفجرت سيارة مفخخة صباح اليوم الخميس أمام مقر البنك المركزي اليوناني بأثينا من دون أن تخلف إصابات.

وذكرت وسائل إعلام يونانية أن السيارة انفجرت قرابة الساعة الثالثة صباحاً بالتوقيت العالمي في شارع أميريكيس وسط أثينا بالقرب من بنك اليونان ومكتب للترويكا (الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي).

وأوضحت تلك المصادر أن الانفجار خلّف أضراراً كبيرة في المباني المحيطة لكن لم تسجل أية إصابات.

وأوضحت الشرطة أن السيارة مسروقة وكانت محشوة بـ75 كيلوغراما من المتفجرات. وحذّر اتصال هاتفي بموقع زوغلا الإلكتروني وصحيفة إفيمريذا تون سينداكتون، قوات الأمن قبل ساعة من وقوع الانفجار.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار، ولكن الشرطة تشتبه في أن "إحدى الجماعات اليسارية أو الفوضوية في البلاد تقف وراءه".

وقال المتحدث باسم حكومة الائتلاف سيموس كيديكوغلو تعليقاً على الانفجار "إن النوايا واضحة، لكن الحكومة لن تسمح للإرهابيين بالوصول إلى مبتغاهم".

وجاء الانفجار في اليوم الذي تصدر فيه اليونان أول سندات للديون المتوسطة الأمد منذ 2010 ومنذ استبعادها من الأسواق المالية بسبب أزمة الديون السيادية، كما يأتي قبل يوم واحد من زيارة رسمية مقررة للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى اليونان.

وتصاعدت الهجمات بقنابل بدائية الصنع والحرائق العمد منذ تبنت اليونان إجراءات تقشف لا تلقى قبولا شعبيا في مقابل الحصول على مليارات اليورو في إطار خطة إنقاذ رتبها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي عام 2010.

المصدر : وكالات