تبحث مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون التي وصلت إلى طهران، عدة قضايا أهمها البرنامج النووي الإيراني. وفي أول زيارة بهذا المستوى منذ أعوام، ستلتقي المسؤولة الأوروبية بالرئيس الإيراني ورئيس مجلس الشورى إلى جانب وزير الخارجية.

أشتون في لقاء سابق مع ظريف لبحث الملف النووي الإيراني (الفرنسية)

وصلت مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون إلى العاصمة الإيرانية طهران اليوم، في أول زيارة لمسؤول أوروبي بهذا المستوى منذ عام 2008. وخلال الزيارة التي تستمر يومين ستبحث قضايا عدة على رأسها البرنامج النووي الإيراني.

وتزور أشتون طهران تلبية لدعوة وجهها لها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف. وإلى جانب ظريف ستلتقي آشتون بالرئيس الإيراني حسن روحاني ورئيس مجلس الشورى علي لاريجاني.

وتأتي الزيارة قبل انعقاد جولة جديدة من المحادثات بين إيران ومجموعة "5+1" التي تضم الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن (بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة والصين وروسيا) إضافة إلى ألمانيا.

وكانت طهران قد توصلت مع المجموعة إلى اتفاق مؤقت في جنيف في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي يهدف إلى إنهاء الأزمة المستمرة منذ نحو عشر سنوات بشأن الأنشطة النووية الإيرانية.

وکان مجيد تخت روانغي مساعد وزير الخارجيه الإيراني لشؤون أوروبا وأميرکا قد صرح أمس الجمعة بأن تطوير علاقات الاتحاد الأوروبي مع إيران، من أهم محاور زيارة أشتون. 

وأوضحت وسائل إعلام إيرانية أنه سيتم خلال الزيارة بحث قضايا ثنائية وإقليمية ودولية. 

ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي عن عباس عراقجي نائب وزير الخارجية قوله "بالطبع سيتم بحث القضية النووية أثناء زيارة آشتون".

وفي مسعى للبناء على الاتفاق المؤقت الذي بدأ تنفيذه يوم 20 يناير/كانون الثاني الماضي، تحاول إيران والقوى العالمية الست التوصل إلى اتفاق نهائي بحلول أواخر يوليو/تموز المقبل.

ومن المقرر أن تعقد الجولة القادمة من المحادثات بين إيران والدول الست في فيينا يوم 17 مارس/آذار المقبل.

المصدر : وكالات