ستعاد محاكمة القائد السابق للجيش التركي الجنرال إيلكر باشبوغ بعد الإفراج عنه اليوم عقب قبول تظلم فردي تقدم به للمحكمة الدستورية، ولن تكون المحاكمة القادمة أمام محكمة خاصة بعد إقرار قانون يمنع تلك المحاكم التي كانت تقام لقضايا بعينها.

باشبوغ حكم عليه بالسجن المؤبد العام الماضي لاتهامه بالتورط بمخطط للإطاحة بحكومة أردوغان (الفرنسية)
أمرت محكمة تركية اليوم الجمعة بالإفراج عن القائد السابق للجيش الجنرال إيلكر باشبوغ الذي يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة، وجاء الحكم بعد قرار للمحكمة الدستورية قال إن حقوق باشبوغ تعرضت للانتهاك.

وقال مراسل الجزيرة في تركيا المعتز بالله حسن إن قرار الإفراج عن باشبوغ يتزامن مع المصادقة على قانون يلغي المحاكم ذات الصلاحيات الخاصة، كتلك التي قامت بمحاكمة باشبوغ وآخرين الصيف الماضي.

وأضاف المراسل أن إقرار القانون في البرلمان تم بموافقة الحكومة والمعارضة، لافتا إلى أن محاكمة باشبوغ ستعاد أمام محكمة محلية وهي التي ستتخذ القرار بشأنه.

وكانت محكمة سيليفري بإسطنبول قد أصدرت في أغسطس/ آب الماضي أحكاما بالسجن المؤبد على باشبوغ وضباط سابقين بالجيش متهمين بالتورط في قضية "أرغينيكون" المتعلقة بالتخطيط للإطاحة بحكومة رجب طيب أردوغان.

وأدين المحكوم عليهم باتهامات تتعلق "بمحاولة قلب النظام الدستوري بالقوة"، و"زرع الفوضى في البلاد" وذلك عبر تنفيذ سلسلة من الهجمات والاغتيالات تمهد لتنفيذ انقلاب عسكري عام 2009.

وقد ضمت قائمة الشخصيات المستهدفة بالاغتيال كلا من أردوغان، ورئيس الأركان العامة السابق ياسر بويوكانيت، والكاتب الحائز على جائزة نوبل أورهان باموق.

وسبق أن انتقد الجيش -الذي أطاح بأربع حكومات في الخمسين عاما الأخيرة- التحقيق المتواصل منذ عام 2008 ونفى أي صلات له بالمؤامرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات