قال بيان لبعثة قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية إن خمسة من أفرادها أصيبوا عندما نصب متمردون كمينا لعربتهم قرب مطار مافيفي دو بيني شرق البلاد نفذه شخصان يستقلان دراجتين ناريتين.

القوات الأممية تدعم الجيش الكونغولي ضد مقاتلين من أوغندا يعسكرون في البلاد (الأوروبية)

أصيب خمسة من عناصر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في كمين نصب لعربتهم شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، نفذه شخصان كانا يستقلان دراجتين ناريتين.

وأضافت البعثة الأممية -في بيان لها صدر اليوم الثلاثاء- أن المهاجمين نفذا هجومهما باستهداف عربة الأمم المتحدة بقنبلة يدوية قرب مطار مافيفي دو بيني أمس الاثنين.

وتعهدت البعثة بمواصلة القتال ضد الجماعات المسلحة في المنطقة، حيث يقاتل الجيش الكونغولي المدعوم من الأمم المتحدة جماعة إسلامية أوغندية منذ ديسمبر/كانون الأول بعد هجمات متمردين على مدنيين في منطقة شمال كيفو.

وجاء هجوم أمس الاثنين بعد تعليقات من متحدث باسم الجيش الكونغولي ذكر أن الجيش دمّر قواعد هذه الجماعة الإسلامية الأوغندية، وأنه يهدف إلى سحق المتمردين في الأيام القليلة القادمة.

يذكر أن الجماعة المقصودة عبارة عن تحالف يعارض الحكومة الأوغندية، ويعمل من قواعد في شرق الكونغو منذ اضطر لترك قواعده والخروج من أوغندا منتصف العقد الماضي.

وقد اتهمت تلك الجماعة بموجة من أعمال خطف وهجمات طوال العام الماضي، وبلغت ذروتها يوم عيد الميلاد عندما وقع هجوم بالقرب من مدينة بيني قتل فيه أربعون مدنيا، ويعتقد أن عدد أعضاء الجماعة يبلغ 1400 مقاتل.

المصدر : رويترز