دخان ينبعث من مقر لجنة الانتخابات في كابل إثر هجوم طالبان عليه (رويترز)

هاجم مسلحون من حركة طالبان اليوم السبت المقر الرئيسي للجنة الانتخابات الأفغانية في العاصمة كابل قبل أسبوع من انطلاق انتخابات الرئاسة وبعد سلسلة من الهجمات الدامية على المدينة.

وقد هُرع عشرات العاملين وأشخاص آخرون تصادف وجودهم داخل اللجنة، إلى قبو المبنى للاختباء.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس للأنباء عن شهود عيان قولهم إن اثنين من المستودعات أُصيبا في الهجوم واندلعت فيهما النيران.

ويُعد هذا الهجوم الأحدث في سلسلة هجمات تأتي في إطار حملة تشنها طالبان لعرقلة إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة في 5 أبريل/نيسان.

وقال المتحدث باسم اللجنة نور محمد نور، في تصريح لرويترز عبر الهاتف من غرفة داخل المبنى "أنا هنا الهجوم مستمر حول مجمع اللجنة الانتخابية المستقلة".

ويقع مقر اللجنة بالقرب من مجمع مكاتب الأمم المتحدة في أفغانستان ومكاتب تستخدمها منظمات دولية أخرى.

وأعلنت حركة طالبان المسؤولية عن الهجوم، وهو الثاني الذي يستهدف مكتباً للجنة الانتخابية في العاصمة خلال أسبوع.

وقال نور إن العاملين باللجنة بخير وإن قوات الأمن الأفغانية تسيطر على مبنى اللجنة، في حين ذكرت الشرطة أن مبنى قريبا استهدف لأسباب لم تتضح بعد.

وأوضح أن الإجراءات الأمنية كانت قد عُززت بالفعل حول مقر اللجنة لأن الهجوم كان متوقعا، مضيفا أن كبار المسؤولين باللجنة لم يكونوا متواجدين فيه وقت وقوع الهجوم.

وقال حشمت ستانيكزاي، المتحدث باسم قائد شرطة كابل "لا يمكننا سوى تأكيد أن عددا من المسلحين دخلوا مبنى قريبا من اللجنة الانتخابية المستقلة".

المصدر : وكالات