حذر الخبراء بالآونة الأخيرة من هزة أرضية قوية قد تضرب كاليفورنيا الولاية الواقعة غرب الولايات المتحدة على حزام النار الذي يطوق المحيط الهادي. وقد شهدت الولاية اليوم عشرات الهزات الخفيفة التي وقعت نتيجة الزلزال الذي ضرب ضواحي لوس أنجلوس.

صورة لأحد المتاجر المتضررة جراء الزلزال الذي ضرب ضواحي لوس أنجلوس (أسوشيتد برس)
قال علماء زلازل إن أكثر من مائة هزة ارتدادية وقعت جنوب كاليفورنيا بعدما ضرب زلزال بقوة 5.1 درجات ضواحي لوس أنجلوس وتسبب بتشريد نحو خمسين شخصا على الأقل لبعض الوقت.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أن زلزالا بلغت قوته 5.1 درجات هز مساء الجمعة منطقة لوس أنجلوس في جنوب كاليفورنيا، مما أدى إلى كسر أنابيب المياه في حي قريب، ودفع مركز "ديزني لاند" الترفيهي إلى إغلاق بعض الألعاب في إجراء احترازي.

ولم ترد أنباء عن تسجيل إصابات أو وقوع أضرار مادية جراء الزلزال الذي كان مركزه خارج مدينة لا هابرا على بعد نحو 32 كلم شرقي وسط لوس أنجلوس.

وقال مسؤول أمني محلي إن الزلزال شرد خمسين شخصا على الأقل في بلدة واقعة على بعد ثمانية كيلومترات عن مركز الزلزال بسبب أضرار بسيطة، موضحا أن الزلزال ألحق أضرارا بسيطة بـ25 منزلا.

وظلت هيئة المسح الجيولوجي تسجل الهزات الارتدادية حتى وقت مبكر اليوم السبت بعد قرابة 12 ساعة من وقوع الزلزال، لكن إدارة المطافئ في لوس أنجلوس قالت إنها سترفع حالة الخطر من الزلازل التي أعلنتها في وقت سابق.

ويحذر الخبراء منذ فترة طويلة من هزة أرضية قوية قد تضرب كاليفورنيا الولاية الواقعة غرب الولايات المتحدة على حزام النار الذي يطوق المحيط الهادي وسبب عددا من الزلازل العنيفة، بينها الزلزال الذي ضرب اليابان في مارس/آذار 2011 وتلته موجات مد عاتية (تسونامي).

المصدر : وكالات