أسفر سقوط حافلة من ارتفاع بلغ 150 مترا في وادٍ ضيق بتايلند عن سقوط عشرات القتلى والجرحى أغلبهم من المسنين.

الحادث وقع مساء الاثنين في ولاية بشمالي البلاد (أسوشيتد برس)

قتل ما لا يقل عن ثلاثين شخصا وأصيب أكثر من عشرين آخرين بحادث سقوط حافلة في وادٍ ضيق بشمالي تايلند من ارتفاع 150 مترا، وفق ما أعلنت السلطات اليوم الثلاثاء.

وقال حاكم ولاية تاك (أربعمائة كيلومترا شمالي بانكوك) ثريا براسارتبانديد لوكالة فرانس برس إن آخر حصيلة للحادث الذي وقع مساء الاثنين هي ثلاثون قتيلا، تسعة رجال و21 امرأة، إضافة إلى 22 جريحا.

وكان معظم الضحايا -وهم من المسنين المقيمين بإقليم تاك- في جولة تعليمية إلى لاوس بقافلة من أربع حافلات تقل نحو مائتي راكب، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية.

ومن ناحيته، قال النقيب ستيشاي بانياسونغ من شرطة منطقة ماي ثو إن "الفرامل تعطلت عندما كانت الحافلة تسير نزولا من إحدى التلال". وأضاف أن "الحافلة اصطدمت بحاجز من الإسمنت على جانب الطريق ثم سقطت من علو 150 مترا إلى الأسفل"، موضحا أن طفلا أصيب بجروح.

وأوضح أن "الحافلة تحطمت كليا"، مشيرا إلى أن ثلاثمائة حادث وقعت على هذا الطريق.

وأشار إلى أن الحافلة كانت الأخيرة في القافلة، وكانت تهبط من منحدر مسرعة عندما فقد السائق السيطرة عليها عند منحنى.

المصدر : وكالات