أعلنت السلطات في ولاية واشنطن الأميركية أن عدد الضحايا نتيجة انزلاق أرضي ارتفع إلى ثمانية قتلى وثمانية جرحى في حين لا يزال 18 في عدد المفقودين، ولا تزال فرق إنقاذ تواصل عمليات في المنطقة بحثا عن ناجين محتملين.

مروحية تحلّق في منطقة قرب أوسو بحثا عن ناجين محتملين (أسوشيتد برس)
ارتفع إلى ثمانية عدد القتلى نتيجة الانزلاقات الأرضية التي ضربت ولاية واشنطن شمال غربي الولايات المتحدة السبت.

ووقع الحادث عندما انهار سفح جبلي بسبب تساقط الأمطار الغزيرة في منطقة أوسو الريفية شمال شرق سياتل، مما أدى أيضا إلى إصابة ثمانية وفقد 18 آخرين.

وقالت الشرطة إن الضحايا عثر عليهم بين الأنقاض والصخور والأشجار والوحل، حيث أدت الانزلاقات إلى انهيار ستة منازل.

وما زالت فرق إنقاذ معززة بالمروحيات تواصل عملها، حيث ينهمك عمال في رفع أكوام الطين والصخور والأشجار المتساقطة بحثا عن ناجين محتملين.

وذكر أحد مسؤولي هذه الفرق أنهم يسمعون أصوات أشخاص يستنجدون، "ويتطلب الأمر مخاطرات كبيرة لإجلائهم"، مضيفا أنهم استعانوا بكاميرات للتصوير الحراري لمساعدتهم في مهمتهم.

وتروي ناجية أنهم وجدوا أنفسهم مدفونين تحت الوحل بعدما انهار جدار من الطين بارتفاع 25 قدما (نحو ثمانية أمتار)، مشيرة إلى أنهم ظلوا يكافحون رفع الركام حتى أبصروا النور.

المصدر : وكالات