استياء أميركي من عدم اعتذار وزير إسرائيلي
آخر تحديث: 2014/3/22 الساعة 11:27 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/22 الساعة 11:27 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/22 هـ

استياء أميركي من عدم اعتذار وزير إسرائيلي

كيري (يسار) تحدث هاتفيا إلى نتنياهو للاحتجاج على تصريحات يعالون (الأوروبية-أرشيف)
كيري (يسار) تحدث هاتفيا إلى نتنياهو للاحتجاج على تصريحات يعالون (الأوروبية-أرشيف)
كيري (يسار) تحدث هاتفيا إلى نتنياهو للاحتجاج على تصريحات يعالون (الأوروبية-أرشيف)

أعربت الولايات المتحدة عن "خيبة أملها" لعدم اعتذار وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون عن انتقاده سياساتها خلال كلمة ألقاها يوم الاثنين الماضي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جينيفر بساكي في بيان إن بلادها تشعر بخيبة أمل لعدم صدور اعتذار عن تصريحات يعالون، لكنها أكدت أن تصريحاته لا تعكس حقيقة طبيعة علاقات الولايات المتحدة مع إسرائيل.

وسئلت بساكي عن ما إذا كانت الولايات المتحدة سعت إلى تقديم يعالون اعتذارا؟ فقالت إن كلا من وزير الخارجية جون كيري ووزير الدفاع تشاك هيغل "عبرا بشكل واضح عن استيائهما من التصريحات، وأن تقديم اعتذار سيكون خطوة طبيعية تالية ردا على ذلك".

وكان يعالون قال في محاضرة بجامعة تل أبيب إن إسرائيل لا يمكنها الاعتماد على حليفها الرئيسي في أخذ زمام المبادرة في مواجهة إيران بشأن برنامجها النووي، واعتبر أن الأزمة الأوكرانية تشير إلى أن واشنطن "تظهر ضعفا".

كما اعتبر يعالون أن المساعدة العسكرية الأميركية الكبيرة لإسرائيل "ليست خدمة بل تصب في مصلحة الولايات المتحدة".

وأثارت تصريحات يعالون غضب كيري الذي اتصل برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فيما بعد للاحتجاج.

ورغم إصدار يعالون بيانا أبدى فيه أسفه على أي إساءة ربما يكون قد تسبب فيها، فإنه لم يعتذر ولم يتراجع عن اتهاماته.

وهذه ثاني مرة هذا العام تحتج فيها واشنطن بسبب انتقادات علنية من يعالون، الذي كان رئيس أركان للقوات المسلحة الإسرائيلية، وهو عضو في حزب الليكود اليميني الذي يقوده نتنياهو.

ووصف يعالون كيري في يناير/كانون الثاني الماضي بأنه يتصرف في مسعاه لإحلال السلام بين إسرائيل والفلسطينيين وكأنه "المخلص المنتظر".

المصدر : رويترز

التعليقات