قتلى بهجوم على فندق بكابل بينهم دبلوماسي سابق
آخر تحديث: 2014/3/21 الساعة 11:21 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/21 الساعة 11:21 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/21 هـ

قتلى بهجوم على فندق بكابل بينهم دبلوماسي سابق

إجراءات أمنية مشددة فرضت بمحيط الفندق عقب الهجوم الذي استهدفه مساء الخميس (الفرنسية)
إجراءات أمنية مشددة فرضت بمحيط الفندق عقب الهجوم الذي استهدفه مساء الخميس (الفرنسية)
إجراءات أمنية مشددة فرضت بمحيط الفندق عقب الهجوم الذي استهدفه مساء الخميس (الفرنسية)
أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية مقتل ثمانية مدنيين على الأقل في هجوم استهدف مساء الخميس فندقا في كابل شنه أربعة عناصر من طالبان لقوا حتفهم برصاص قوى الأمن، ومن بين القتلى دبلوماسي سابق من باراغواي.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي في تغريدة على تويتر "إن ثمانية مدنيين وهم طفلان وثلاث نساء وثلاثة رجال قتلوا في الهجوم الإرهابي على فندق سيرينا بكابل الليلة الماضية".

وأعلن وزير خارجية باراغواي إيلاديو لويزاغا أن أحد المدنيين الذين قتلوا هو دبلوماسي سابق من باراغواي كان بأفغانستان بصفة مراقب للانتخابات المقررة في أبريل/نيسان المقبل.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن حركة طالبان تبنت هذه العملية على لسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد.

وسبق أن هاجمت الحركة الفندق نفسه عام 2008 مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص، خاصة أن الفندق يُعد مقصدا للوفود الدولية وكبار الشخصيات التي تزور أفغانستان.

وكان مسلحون هاجموا في وقت سابق من نهار الخميس مركزا للشرطة في جلال آباد -كبرى مدن الشرق الأفغاني- مما أدى إلى مقتل عدد من قوات الشرطة بالإضافة إلى مقتل سبعة مهاجمين.

وقال مراسل الجزيرة إن من بين القتلى قائد الشرطة في المركز الأمني وقائد قوة المساندة التي هرعت للمكان.

وفي حصيلة لاحقة، أكدت الشرطة مقتل عشرة من قوات الشرطة ومدني بالإضافة إلى سبعة مفجرين "انتحاريين" فضلا عن عدد من الجرحى.

وقال مسؤولون أمنيون إن معركة بالأسلحة النارية اندلعت في المنطقة بعد الانفجار، ويقع مركز الشرطة قرب مقرات لوكالات دولية منها الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

التعليقات