هزّ زلزال قوي شمالي بيرو صباح اليوم الأحد متسببا بحالات هلع بين السكان وتضرر إحدى البنايات، دون أن يبلغ عن وقوع ضحايا أو سقوط جرحى.

صورة نشرها المركز الأميركي للرصد الجيولوجي توضح المنطقة التي ضربها الزلزال (الأوروبية)

أدى زلزال قوي ضرب صباح اليوم الأحد شمالي بيرو إلى بثّ حالات من الهلع بين السكان وتضرر كنيسة، ولكن لم ترد تقارير عن إصابات بشرية.

وقال المركز الأميركي للرصد الجيولوجي إن زلزالا بقوة 6.3 درجات ضرب الأحد في المحيط الهادي قبالة السواحل الشمالية لبيرو عند الساعة 07.51 صباحا بالتوقيت المحلي، وحدد مركزه على عمق تسعة كيلومترات عن سطح البحر وعلى بعد ستة كيلومترات إلى الغرب من مدينة سيتشورا الساحلية.

بينما قال المعهد البيروفي للزلازل إن مركز الزلزال يقع على بعد 38 كيلومترا غرب مدينة سيتشورا وعلى عمق 25 كيلومترا.

وأكدت البحرية البيروفية عدم وجود خطر من حصول موجات مد "تسونامي" من جراء الزلزال، مناشدة السكان الحفاظ على هدوئهم.

وحالما ضرب الزلزال فرّ سكان مدينة سيتشورا من منازلهم وتجمعوا في الشوارع حيث سادتهم حالة من الهلع. وأدى الزلزال إلى انقطاع الاتصالات الهاتفية لفترة قصيرة، ولكن لم ترد تقارير عن وقوع إصابات بشرية، وفق تأكيدات مسؤولين في الدفاع المدني.

غير أن الزلزال أدى إلى انهيار قبة جرس كاتدرائية مدينة سيتشورا، بحسب ما أفادت الشرطة المحلية، مؤكدة أنها تلقت أيضا تقارير عن انهيارات أرضية في المرتفعات المجاورة.

وتكثر الزلازل في البيرو لوقوع البلاد فوق حزام النار في المحيط الهادي، حيث يؤدي احتكاك الصفائح التكتونية ببعضها البعض إلى زلازل ونشاطات بركانية.

المصدر : وكالات