بان يدعو لسرعة نشر جنود أمميين بأفريقيا الوسطى
آخر تحديث: 2014/3/15 الساعة 10:24 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/15 الساعة 10:24 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/15 هـ

بان يدعو لسرعة نشر جنود أمميين بأفريقيا الوسطى

بان طالب مجلس الأمن بقرار سريع لنشر 12 ألف جندي بأفريقيا الوسطى (الجزيرة-أرشيف)
بان طالب مجلس الأمن بقرار سريع لنشر 12 ألف جندي بأفريقيا الوسطى (الجزيرة-أرشيف)
بان طالب مجلس الأمن بقرار سريع لنشر 12 ألف جندي أممي بأفريقيا الوسطى (الجزيرة-أرشيف)

طالب الأمين العام للأمم المتحدة مجلس الأمن باتخاذ قرار سريع يتيح نشر 12 ألف جندي تابعين للمنظمة الدولية في أفريقيا الوسطى، بينما حذرت فرنسا من تأخر وصول بعثة الاتحاد الأوروبي العسكرية لهذا البلد.

فقد طالب بان كي مون في تصريح صحفي الجمعة "بإلحاح مجلس الأمن بالتحرك سريعا بناء على توصياته لإقرار عملية حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة" في أفريقيا الوسطى. 

وكان مون أوصى بإرسال 12 ألف جندي وشرطي خلال الأشهر الستة المقبلة لفرض الأمن في البلاد.

وبانتظار ذلك يدعو بان كي مون إلى إرسال تعزيزات على وجه السرعة إلى أفريقيا الوسطى لدعم القوات الأفريقية الموجودة هناك والمقدرة بنحو ستة آلاف جندي ومعهم نحو ألفي جندي فرنسي.

في هذه الأثناء حذرت فرنسا من تأخر وصول بعثة الاتحاد الأوروبي العسكرية إلى جمهورية أفريقيا الوسطى، شاكية من أن المساهمين في العملية لم يفوا بتعهداتهم.

وقال وزيرا الخارجية لوران فابيوس والدفاع جان إيف لودريان في بيان مشترك الجمعة "إذا لم يتم بذل جهد إضافي بسرعة كبيرة، فإنه لن يكون من الممكن إطلاق هذه العملية الضرورية الأسبوع المقبل على النحو المنشود". 

وأضاف الوزيران "يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يضطلع بمسؤولياته عندما يتعلق الأمر بالأمن الدولي، وتدعو فرنسا بقوة شركاءها لتوفير الوسائل للقيام بذلك". 

وكان الاتحاد الأوروبي قد قرر في يناير/كانون الثاني الماضي نشر قوات في أفريقيا الوسطى لدعم قوات حفظ السلام الموجودة بالفعل على أرض تلك الدولة التي ضربها العنف الطائفي، لكن أربعة مؤتمرات تم التعهد فيها بتقديم قوات ومعدات فشلت حتى الآن في توفير الموارد اللازمة لتحقيق الأمن هناك. 

وستتكلف عملية أفريقيا الوسطى التي تمتد على مدار ستة أشهر والتي سيتم فيها نشر جنود في العاصمة بانغي، ما يقدر بـ25.9 مليون يورو (نحو 36 مليون دولار).

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات