القضاء الأميركي يتهم مجددا دبلوماسية هندية
آخر تحديث: 2014/3/15 الساعة 09:04 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/3/15 الساعة 09:04 (مكة المكرمة) الموافق 1435/5/15 هـ

القضاء الأميركي يتهم مجددا دبلوماسية هندية

خوبراغادي اعتقلت في 12 ديسمبر/كانون الأول لمدة 48 ساعة وأفرج عنها بكفالة مالية (رويترز-أرشيف)
خوبراغادي اعتقلت في 12 ديسمبر/كانون الأول لمدة 48 ساعة وأفرج عنها بكفالة مالية (رويترز-أرشيف)
خوبراغادي اعتقلت في 12 ديسمبر/كانون الأول 2013 لمدة 48 ساعة وأفرج عنها بكفالة مالية (رويترز-أرشيف)

وجه القضاء الأميركي مجددا أمس الجمعة الاتهام للدبلوماسية الهندية ديفياني خوبراغادي، التي أدى اعتقالها في ديسمبر/كانون الأول 2013 إلى نزاع دبلوماسي كبير بين واشنطن ونيودلهي استمر لأسابيع.

ويأتي هذا الاتهام الجديد الذي أعلنته نيابة مانهاتن بعد يومين من قرار قاضية أميركية بعدم سماع الدعوى في التهم الأولى التي وجهت إلى خوبراغادي (39 سنة)، وفقا لما قالت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكانت خوبراغادي اعتقلت في 12 ديسمبر/كانون الأول لمدة 48 ساعة وأفرج عنها بعد دفع 250 ألف دولار كفالة وتسليم جواز سفرها وعدم إقرارها بالذنب فيما يتعلق بالاحتيال في تأشيرة الدخول وإعطاء بيانات زائفة عن ما تدفعه من أجر لخادمتها الهندية.

وأثارت المعاملة التي تلقتها الدبلوماسية التي أوقفت عندما كانت تقوم بإيصال ولديها إلى المدرسة وتفتيشها "جسديا حتى في الأماكن الأكثر حميمية"، غضب السلطات الهندية التي اعتبرت أنها كانت محمية بالحصانة الدبلوماسية.

ونالت الدبلوماسية في مستهل يناير/كانون الثاني 2014 الحصانة الدبلوماسية بوصفها عضوا في البعثة الدائمة للهند لدى الأمم المتحدة، وتمكنت بموجب ذلك من مغادرة الولايات المتحدة بعيد توجيه الاتهام إليها في 9 يناير/كانون الثاني الماضي.

إسقاط التهم
وفي 14 يناير/كانون الثاني ومع عودة خوبراغادي إلى الهند قدم محاميها بنيويورك طلبا لقاض أميركي بإسقاط التهم عنها، وقال المحامي إن الحصانة الدبلوماسية التي منحتها لها وزارة الخارجية الأميركية تعطيها حصانة كاملة من المقاضاة في أميركا.

وعلى أساس هذه الحصانة طلبت الدبلوماسية الهندية في اليوم ذاته من القضاء الأميركي إسقاط التهم التي وجهت إليها وهو ما قامت به القاضية الأميركية شيرا شيندلين الأربعاء الماضي.

وردا على القاضية اعتبرت هيئة محلفين أن الدبلوماسية خوبراغادي استفادت فقط من هذه الحصانة "لفترة محددة بين 8 و9 يناير/كانون الثاني 2014 في الفترة التي وجهت إليها هيئة محلفين التهم"، كما أوضح متحدث باسم نيابة مانهاتن، مضيفا "كما أوضحت المحكمة في قرارها وكما أقرت السيدة خوبراغادي، لا شيء يمنع توجيه اتهام جديد ضدها ونحن ننوي القيام بذلك".

يشار إلى أن هذه الحادثة أدت إلى حرمان دبلوماسيين أميركيين في نيودلهي من امتيازات، وإرجاء قيام مسؤولين أميركيين كبار بزيارات للهند، وتأجيل زيارة وفد أميركي من رجال الأعمال كذلك.

المصدر : وكالات

التعليقات