الشرطة التركية تعتقل الخاطف الأوكراني بعد انتهاء العملية (الفرنسية)

قال محافظ مدينة إسطنبول التركية حسين عوني مولتو إن قوات الأمن سيطرت على الأوكراني الذي حاول الجمعة تحويل وجهة طائرة تركية إلى سوتشي في روسيا، وأخلي جميع ركاب الطائرة, وإن تحقيقا قضائيا سيفتح لتحديد ملابسات هذا الحادث.

وأضاف المحافظ للصحفيين في مطار صبيحة جوشكين بإسطنبول حيث حطت طائرة البوينغ 737 التابعة لشركة بيغاسوس منذ ساعات، "تمت السيطرة على قرصان الجو إثر عملية لقوات الأمن وانتهى الأمر".

وأوضح أن القرصان المفترض يحمل الجنسية الأوكرانية ويبلغ من العمر 45 عاما, ولم يكن يحمل سلاحا أو قنبلة, مشيرا إلى أنه "أثناء إخلاء الركاب من الطائرة إثر عملية تفاوض مع قرصان الجو، تسللت وحدة كوماندوز إلى الطائرة وسيطرت بسرعة على الرجل الذي أصيب إصابات خفيفة".

وكان الراكب الأوكراني قد حاول اختطاف طائرة الركاب التركية القادمة من مطار خاراكوف بأوكرانيا باتجاه مطار إسطنبول، وتمكنت الطائرة من الهبوط في مطار صبيحة جوكشين بإسطنبول بعد حمايتها بمقاتلات من نوع إف 16.

وقالت وسائل إعلام تركية إن الطائرة أقلعت من مدينة خاراكوف الأوكرانية قبل أن يهدد الراكب الأوكراني في منتصف الطريق بتفجير قنبلة فيها إذا لم يوجه القبطان الطائرة باتجاه سوتشي في روسيا حيث افتتحت مساء الجمعة الألعاب الأولمبية الشتوية.

وقال مسؤول في وزارة النقل التركية إن الطائرة كانت تنقل على متنها 110 ركاب.

وذكر مراسل الجزيرة في تركيا عامر لافي أن الراكب الأوكراني طلب من طاقم الطائرة التوجه إلى سوتشي بروسيا، وأضاف أنه خدع على الأرجح بموافقة الطاقم على طلبه.

وذكر مصدر إعلامي تركي أن الطيار أرسل إشارة إلى مطار صبيحة جوكشين يعلم فيها مسؤولي المطار بمحاولة لاختطاف الطائرة.

ولم تتضح الأسباب التي دعت الراكب الأوكراني للقيام بمحاولته، لكن مراسل الجزيرة رجح أن يكون الهدف من ذلك توجيه أنظار العالم للأزمة التي تشهدها أوكرانيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات