جلال الدين حقاني (يمين) مؤسس شبكة حقاني (رويترز-أرشيف)
ضمت الولايات المتحدة الأربعاء ثلاثة من قيادات شبكة حقاني إلى لائحة "الإرهاب" الدولية، وقررت تجميد أصولهم بالولايات المتحدة ومنع التعامل معهم اقتصاديا، وذلك ضمن مساعيها للحد من نشاط الشبكة التي تعتبرها "تنظيما إرهابيا".

وقالت وزارة الخزانة الأميركية إن سعيد سعيد الله جان ويحيى حقاني ومحمد عمر زدران يمثلون محورا مهما في تمويل ودعم شبكة التنظيمات التابعة لحقاني.

وكان جان قائدا ميدانيا في أفغانستان وتكفل بالتنسيق اللوجستي والربط بين شبكة حقاني وتنظيم القاعدة، وفقا لما ذكرته الوزارة. وأكد نفس المصدر أن يحيى حقاني هو صهر زعيم الشبكة سراج الدين حقاني وكان يتولى القيادة في غياب زعماء الشبكة، كما عمل على ربط التواصل مع كل من تنظيم القاعدة وحركة طالبان الأفغانية. أما زدران فهو من أصول أفغانية وعمل قائدا هناك وتولى التواصل مع مقاتلي طالبان.

وإدراج هؤلاء الثلاثة في القائمة الأميركية يعني تجميد أية أصول لهم في المناطق الخاضعة للقوانين الأميركية، وفرض عقوبات على أي أميركي يقوم بالتعامل معهم اقتصاديا.

ويأتي هذا الإجراء ضمن المساعي الأميركية لمواجهة شبكة حقاني التي تتهمها بارتكاب العديد من الهجمات ضد أهداف أميركية وغربية في باكستان. وتنشط الشبكة في المنطقة القبلية الحدودية بين باكستان وأفغانستان.

المصدر : وكالات