واشنطن تدعو مصر لإسقاط تهم الصحفيين وإطلاقهم
آخر تحديث: 2014/2/5 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/2/5 الساعة 02:07 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/6 هـ

واشنطن تدعو مصر لإسقاط تهم الصحفيين وإطلاقهم

من وقفة نظمتها نقابة الصحفيين بمصر احتجاجا على قمع السلطات للصحفيين (الجزيرة)

حثت واشنطن الحكومة المصرية المؤقتة على الإفراج عن صحافيي الجزيرة المعتقلين لديها. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن إدارته تشعر بالقلق العميق لاستهداف الصحافيين في مصر لأنهم يعبرون عن رأيهم على حد وصفه.

وقال كارني إن القيود على حرية التعبير في مصر هي مثار قلق بما فيها استهداف الصحافيين المصريين والأجانب والأكاديميين لأنهم بكل بساطة يعبرون عن وجهات نظرهم. "هذه الشخصيات وبصرف النظر عن انتماءاتها ينبغي أن تحظى بالحماية وأن يُسمح لها بأداء عملها بحرية في مصر".

واضاف المتحدث أن عملية الانتقال في مصر يمكن أن تسير قدما فقط، في حال تمتع المصريين بحرية التعبير عن أنفسهم سلميا بدون الخوف من الترهيب أو العنف.

وأكد أن الدستور المصري الذي جرت المصادقة عليه حديثا يحمي الحقوق الأساسية والحرية، وأن الحكومة المصرية مسؤولة عن ضمان حماية هذه الحقوق.

وأوضح "قد أعربنا عن قلقنا مباشرة لحكومة مصر"، مضيفا "وقد حثثنا بقوة الحكومة على إسقاط هذه التهم والإفراج عن هؤلاء الصحافيين والأكاديميين الذين جرى اعتقالهم".

وكانت منظمات حقوقية دولية عديدة قد أدانت اعتقال السلطات المصرية للصحفيين وطالبت بالإفراج عنهم وحماية الحقوق الأساسية والحريات للإعلاميين.

فقد أصدرت المفوضية السامية لحقوق الإنسان في جنيف بيانا أعربت فيه عن قلقها العميق من الاعتداءات والمضايقات التي يتعرض لها الصحفيون في مصر، مشيرة إلى أن العديد منهم أصيب خلال مظاهرات الذكرى الثالثة للثورة المصرية.

ونددت المفوضية بإعلان النائب العام العزم على محاكمة 16 صحفيا مصريا وأربعة صحفيين تابعين لشبكة الجزيرة بتهم تتعلق بالإرهاب وتهديد الأمن القومي. وطالبت المفوضية بالإفراج الفوري عن هؤلاء الصحفيين.

وبدورها، وصفت منظمة العفو الدولية -في بيان لها قبل يومين- قرار النائب العام توجيه تهم الإرهاب لصحفيي الجزيرة بأنه انتكاسة كبرى لحرية الصحافة في مصر، وطالبت بإسقاط هذه التهم فورا، معربة عن خوفها من أن تكون هذه التهم عقابا للجزيرة على نهجها التحريري.

ومن جهتها، قالت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا إن مصر شهدت منذ 3 يوليو/تموز الماضي اعتداءات خطيرة على حرية الصحافة أدت لقتل صحفيين واعتقال آخرين، في استهداف واضح لتيار صحفي مهني بعينه يسعى لنقل الحقيقة كما هي، بينما أطلق لقطاع آخر العنان لأنه مؤيد للسلطات الحاكمة، ويعمل بشكل ممنهج على خلق وعي مشوش وزائف لدى المصريين.

يشار إلى أن لجنة حماية الصحفيين -التي تتخذ من نيويورك مقرا لها- قالت في تقرير سنوي أصدرته في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي إن مصر شهدت تصاعدا لأعمال العنف "المميتة" بالنسبة للصحفيين في عام 2013، حيث حصلت فيها "زيادة كبيرة" في عدد الوفيات بمقتل ستة صحفيين خلال العام بسبب عملهم.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

التعليقات