رئيس الوزراء الإيطالي يفوز بثقة مجلس الشيوخ
آخر تحديث: 2014/2/25 الساعة 13:43 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الأمم المتحدة: الغارة التي شنها التحالف العربي يوم 18 يوليو في تعز أسفرت عن مقتل 18 مدنيا
آخر تحديث: 2014/2/25 الساعة 13:43 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/25 هـ

رئيس الوزراء الإيطالي يفوز بثقة مجلس الشيوخ

مجلس الشيوخ منح بأغلبية 169 صوتا ضد 139 الثقة اللازمة لتمكين حكومة رينزي من تولي السلطة (الأوروبية)

فاز رئيس الوزراء الإيطالي الجديد ماتيو رينزي بثقة مجلس الشيوخ بعد أن تعهد بخفض الضرائب على العمال, وأقر إصلاحات مؤسسية واسعة لانتشال الاقتصاد من كبوته.

وفي اقتراع أجري اليوم الثلاثاء منح مجلس الشيوخ بأغلبية 169 صوتا ضد 139 الثقة اللازمة لتمكين حكومة رينزي من تولي السلطة.

ويتعين على رينزي الآن أن يفوز بالثقة في اقتراع سيُجرى في وقت لاحق من اليوم في مجلس النواب, حيث يتمتع حزبه الديمقراطي الذي يمثل يسار الوسط بأغلبية قوية.

ودعا رينزي في خطاب مؤيد لأوروبا ألقاه أمس الاثنين إلى تغيير جذري وفوري, وقال إن بلاده تطمح إلى أن تصبح بلد فرص.

وأشار إلى أنه لا يتمتع بالسن القانونية ليكون عضوا في مجلس الشيوخ (40 عاما), وأن إلغاء هذا المجلس بشكله الحالي من أولويات برنامجه.

رئيس الحكومة الإيطالية الجديد ماتيو رينزي أيد الاتحاد الأوروبي الذي تتولى إيطاليا رئاسته الدورية اعتبارا من الأول من يوليو/تموز، وقال إن التقليد الأوروبي يشكل أفضل جزء من إيطاليا

الاتحاد الأوروبي
وأيد رينزي في خطابه الاتحاد الأوروبي الذي تتولى إيطاليا رئاسته الدورية اعتبارا من الأول من يوليو/تموز, وقال إن التقليد الأوروبي يشكل أفضل جزء من إيطاليا.

ووعد بخفض الضرائب مع "تدابير جدية لا رجوع عنها" لم يفصلها, لكنه أكد أن نتائج فورية ستظهر اعتبارا من 2014, ودعا بقوة إلى جذب الاستثمارات الأجنبية إلى إيطاليا.

وتبدو الحكومة الجديدة المؤلفة من 16 وزيرا -ثلثاهم جدد- عصرية وشابة. لكن الكثير منهم مبتدئون وليست لديهم خبرة في الملفات التقنية.

من جانبه، هنأ الرئيس الأميركي باراك أوباما رئيس الحكومة الإيطالية الجديد على أن يلتقي به في مارس/آذار المقبل في روما، بحسب ما أعلن البيت الأبيض الاثنين بعد اتصال هاتفي بين الرجلين.

وأفاد المصدر نفسه بأن أوباما أعرب أثناء هذا الاتصال عن دعمه لأهداف رينزي في مجال التنمية والوظيفة.

وأكد أوباما أيضا رغبته في مواصلة الشراكة الأميركية الإيطالية بشأن أفغانستان وليبيا، وتطرق من جهة أخرى إلى اتفاق التبادل الحر بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي, والذي تجري مفاوضات بشأنه والتعاون في مجال الدفاع والأمن، وفق الرئاسة الأميركية.

المصدر : وكالات

التعليقات