أكثر من ألف شخص حوصروا بالجليد لساعات بعد عاصفة ثلجية ضربت صربيا (أسوشيتد برس)

تمكنت الدبابات والمروحيات الصربية السبت من تحرير أكثر من ألف شخص حاصرهم الجليد لأكثر من 16 ساعة على الطريق الذي يربط صربيا بالمجر، وفق مسؤولين بوزارة الداخلية الصربية في بلغراد.

وقال ألكسندر فوتشيتش نائب رئيس الحكومة الصربية أثناء تفقده عمليات الإنقاذ "لدينا جليد متراكم بارتفاع خمسة أو ستة أمتار، الأمر الذي لم يحدث منذ خمسين عاما".

وكانت رياح عاتية بسرعة بلغت 100 كلم/ساعة قد هبت على المنطقة منذ مساء الخميس، وانهمرت الثلوج في صربيا الجمعة مما أدى إلى إعاقة حركة السير، الأمر الذي دفع المسؤولين المحليين إلى إعلان حالة الطوارئ ونشر مروحيات عسكرية لإنقاذ المسافرين العالقين على الطرق.

وكانت أكثر من 200 مركبة حوصرت منذ الجمعة بسبب العاصفة الثلجية التي ضربت منطقة فيكتيك التي تبعد 120 كلم إلى الشمال من العاصمة بلغراد.

وقد أصدرت الحكومة أوامرها لكافة الأجهزة بما فيها الجيش والشرطة والمطافئ، لاستخدام كافة الوسائل لإنقاذ المحاصرين.

وحظرت السلطات الصربية مرور الشاحنات الثقيلة على الطرق في مقاطعة فويفودينا الشمالية، وأغلقت الحدود مع الدول المجاورة أمام الشحن البري، كما تم وقف الملاحة في نهر الدانوب في صربيا بسبب الرياح العاتية وتشكل طبقة من الجليد على المياه.

المصدر : وكالات