كيري ببكين ضمن جولة آسيوية واسعة
آخر تحديث: 2014/2/14 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/2/14 الساعة 09:18 (مكة المكرمة) الموافق 1435/4/14 هـ

كيري ببكين ضمن جولة آسيوية واسعة

كيري (يسار) التقى الرئيس الصيني صباح اليوم الجمعة لدى وصوله من سول (رويترز)

التقى وزير الخارجية الأميركي جون كيري -الذي وصل إلى بكين صباح اليوم الجمعة قادما من سول -الرئيس الصيني شي جين بينغ، وذلك ضمن جولة آسيوية تشمل أيضا إندونيسيا والإمارات العربية المتحدة.

ودعا كيري بكين إلى تقديم المساعدة في إعادة كوريا الشمالية إلى محادثات نزع السلاح النووي، لكنه لم يلقَ ردا حاسما -وفق أسوشيتد برس- لأن الطلب جاء مصحوبا بمطالبة بكين بالتراجع عن سلسلة من الخطوات التي اتخذتها في المناطق البحرية المتنازع عليها، في إشارة إلى فرض بكين منطقة دفاع جوي فوق بحر شرق الصين.

ويعتزم كيري التركيز في محادثاته مع المسؤولين الصينيين على التوترات الإقليمية بشأن الجزر المتنازع عليها مع جيرانها في بحري جنوب وشرق الصين، إضافة إلى قضايا أخرى مثل التغير المناخي والأزمة السورية والنووي الإيراني.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينغ ذكرت أن زيارة كيري تأتي تلبية لدعوة نظيره الصيني وانغ يي، مضيفة أن الجانبين سيعملان على مناقشة العلاقات الثنائية وغيرها من القضايا ذات الأهمية، من دون أن تدلي بجوهر هذه القضايا.

وتأتي زيارة كيري في وقت وصفته وكالة الصحافة الفرنسية بأنه حيوي بالنسبة للمنطقة، وذلك في ظل احتدام التوتر بين بكين وطوكيو -الحليف القوي لأميركا- بشأن تاريخ الحرب العالمية الثانية والجزر المتنازع عليها.

 وسبق زيارة كيري إلى بكين تصريح مسؤول أميركي أعلن فيه أن تصرفات الصين في الآونة الأخيرة بالبحرين "أثارت توترات في المنطقة ومخاوف بشأن أهدافها".

واتهمت وزارة الخارجية الصينية واشنطن بمحاولة "خلق قضية وزيادة التوتر عمدا".

ورغم الاختلافات، قال مسؤولون أميركيون إن كيري يعتزم أن "يؤكد رسالة مفادها أن الولايات المتحدة ملتزمة بالسعي نحو علاقة تعاونية وإيجابية وشاملة" مع الصين.  

يشار إلى أن هذه هي الزيارة الخامسة لكيري إلى آسيا منذ توليه منصبه، وتمتد بين 13و18 فبراير/شباط الجاري، وتتضمن أيضا إندونيسيا والإمارات العربية المتحدة. 

وفي سول، أكد كيري أمس الخميس أن إدارة الرئيس باراك أوباما ترغب في التأكيد على ضرورة عودة كوريا الشمالية إلى المحادثات السداسية الخاصة ببرنامجها النووي.

المصدر : وكالات

التعليقات