شلت عاصفة ثلجية أمس الخميس شرقي الولايات المتحدة، وأودت بحياة 16 شخصا على الأقل قضت أغلبيتهم في حوادث سير، كما أثرت على تنقلات الملايين في البلاد.

وغطت طبقة من الثلج تبلغ سماكتها في بعض الأماكن 60 سنتم ولايات شرقي البلاد وجنوبيها، بينما علق عمل الحكومة المركزية في واشنطن بسبب تساقط الثلوج الذي يعتبر الأسوأ هذا الشتاء، والذي ترافق مع عواصف رعدية بعدما هطلت الأمطار في وقت سابق الخميس.

وأصبحت الشوارع الكبرى في واشنطن شبه خالية من المارة بعد أن توقفت خدمة الحافلات فيها، ونُصح السكان بالبقاء في منازلهم بدلا من المجازفة بالتنقل عبر الثلوج، كما أغلقت المدارس والإدارات الحكومية والمحلات التجارية أبوابها.

وألغى جو بايدن نائب الرئيس الأميركي -بسبب الأحوال الجوية السيئة- رحلة كان سيقوم بها إلى ميريلاند الولاية المجاورة لواشنطن.

وقالت مصلحة الأرصاد الجوية إن العاصفة ستضعف على الساحل الشرقي، لكنها "ستجلب جوا باردا جدا" إلى الشمال الشرقي، وكذلك الحدود الساحلية مع كندا.

ويتوقع أن يستمر تأخر وإلغاء الرحلات الجوية أياما، بينما تحاول شركات الطيران حل وضع عدد كبير من المسافرين الذين ينتظرون في المطارات، وقد رصد موقع إلكتروني متخصص في حركة الطيران إلغاء أكثر من 6850 رحلة من أو إلى الولايات المتحدة الخميس، وتأخر أكثر من 3800 رحلة.

أوباما أعلن حالة الطوارئ في 45 مقاطعة بولاية جورجيا وكارولاينا الجنوبية (الجزيرة)

إعلان الطوارئ
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما أعلن الأربعاء حالة الطوارئ في 45 مقاطعة بولاية جورجيا (جنوب شرق)، وفي كارولاينا الجنوبية في جنوب شرق البلاد، مما يتيح للوكالة الفدرالية لإدارة الحالات الطارئة التدخل في هذه المقاطعات وفي هاتين الولايتين اللتين تسبب فيهما تساقط كميات كبيرة من الثلوج في صعوبات كبيرة على الطرق.

وأعلن حكام الولايات الممتدة من لويزيانا إلى نيوجيزي حالة الطوارئ، حيث جرى إغلاق مئات المدارس والكليات والمكاتب الحكومية، وقالت وزارة الطاقة الأميركية إن الكهرباء انقطعت عن 363 ألف عميل منذ عصر أمس، وربما يضطر بعض السكان للانتظار مدة أسبوع قبل عودة التيار الكهربائي.

وفتحت السلطات الأميركية مراكز للإيواء في ألاباما وجورجيا وكارولاينا الشمالية لمساعدة الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل جراء العواصف، كما تمت تعبئة أكثر من 2300 عسكري من الحرس الوطني الخميس في سبع ولايات من جورجيا وصولا إلى ديلاوير لمساعدة أجهزة الإنقاذ، حسبما أعلنته وزارة الدفاع (البنتاغون).

المصدر : وكالات