شولتز وضع أكليلا من الزهور أمام النصب التذكاري لضحايا المحرقة النازية في القدس (الأوروبية)

قال رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز إن الاتحاد الأوروبي كمنظمة لن يفرض المقاطعة على إسرائيل، لكن دولا خارج الاتحاد مثل النرويج من شأنها أن تفعل ذلك.  

جاءت تصريحات شولتز خلال محاضرة ألقاها في الجامعة العبرية في القدس الليلة الماضية، حيث أوضح أنه سُئل أكثر من 13 مرة بهذا الشأن، وبوسعه التأكيد أنه ليس هناك مقاطعة أوروبية لإسرائيل، وأضاف أن الموقف الأوروبي يعتمد على مفهوم أن المقاطعة والحرمان لا يحلان المشاكل.

وأضاف شولتز أن الاتحاد الأوروبي حريص على علاقاته الخاصة بإسرائيل، لكن هذا لا يعني أنه يتعين عليه أن يكون متفقا مع كل قرار تتخذه الحكومة الإسرائيلية.

وفيما يتعلق بعملية السلام، دعا شولتز إلى التعامل بواقعية، موضحا أن المستوطنات الإسرائيلية غير شرعية وفقا لميثاق جنيف، مستدركا بالقول إن المستوطنات باتت أمرا واقعا لا بد من التعامل معه، وأن الحاجة لا تقتضي مناقشة ما إذا كانت شرعية أم غير شرعية، بل البحث عن حلول عملية.

وردا على سؤال حول إمكانية وضع ملصقات على المنتجات الإسرائيلية المصنعة في مستوطنات قبل تصديرها إلى الاتحاد الأوروبي؟ قال شولتز: "لست متأكدا من جدوى هذا الأمر" ، موضحا أن نصف شركائه في الحوار يطالبون بممارسة مزيد من الضغوط الاقتصادية على إسرائيل، بينما يحذر النصف الثاني من ذلك.

وذكر شولتز أنه في حال فشل محادثات السلام، فإن الاتحاد الأوروبي قد يضطر إلى زيادة مساعداته للفلسطينيين.

ومن المتوقع أن يؤكد رئيس البرلمان الأوروبي على هذه المواقف مجددا في كلمة أمام الكنيست الإسرائيلي اليوم. وكان شولتز زار اليوم النصب التذكاري لضحايا المحرقة النازية، ووضع إكليلا من الزهور.

ومؤخرا اتهم الصحفيون الإسرائيليون أوروبا بانتقاد سياسة الاحتلال والاستيطان الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية المحتلة، في الوقت الذي لا تتحدث فيه أوروبا سوى في إطار هامشي عن جرائم حقوق الإنسان في مناطق أخرى كسوريا على سبيل المثال.

المصدر : وكالات