نفت الولايات المتحدة الأميركية أنها تعتزم فرض عقوبات على إسرائيل جراء الاستمرار في بناء مستوطنات داخل القدس.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر ساكي، أمس الاثنين، إن التقارير التي تتحدث عن فرض عقوبات ضد إسرائيل غير صحيحة وليس لها أساس.

وكان تقرير لصحيفة هآرتس الإسرائيلية ذكر أن هنالك أحاديث داخلية تدور في أروقة البيت الأبيض تتحدث عن قيام أميركا بدراسة مجموعة من العقوبات الاقتصادية التي تعتزم فرضها على إسرائيل، بسبب عدم إيقافها بناء المستوطنات في القدس.

وذكرت ساكي أن بلادها تعمل بتقارب مع إسرائيل وأنها شريك مهم، وأضافت أن "من الواضح أننا قد أعربنا عن موقفنا عندما كانت لدينا مخاوف، والعقوبات ببساطة شيء لا نعده في الحسبان".

وأكدت على استمرارهم في اعتبار النشاط الاستيطاني غير مشروع، وهو ضد مصالح إسرائيل، لذا فهم يواصلون التأكيد على هذه النقطة، في إشارة إلى استمرار حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في زيادة عمليات الاستيطان.

المصدر : وكالة الأناضول