قال مسؤول حكومي هندي اليوم الثلاثاء إن نيودلهي قررت حظر جميع شركات سيارات الأجرة التي تعمل عبر الإنترنت، ويأتي القرارعلى خلفية تعرض راكبة للاغتصاب من قبل سائق متعاقد مع شركة أوبر الأميركية لخدمات سيارات الأجرة.

وأصدرت إدارة النقل في نيودلهي إشعارا عاما في صحيفة يومية وطنية، يشير إلى السماح فقط لست شركات سيارات أجرة مسجلة بالعمل في نيودلهي.

وقال المتحدث باسم إدارة النقل في نيودلهي كولديب سينغ جانجار إنه "تم حظر شركة أوبر"، مشيرا إلى أنه سيصدر إشعار عام آخر غدا لحظر جميع مقدمي خدمات سيارات الأجرة غير المسجلين.

ووضعت شركة أوبر على القائمة السوداء في نيودلهي أمس الاثنين، عندما قالت الشرطة إن الشركة لم تفحص خلفية السائق الذي اعتقل قبل ثلاث سنوات في قضية مماثلة وأطلق سراحه لاحقا.

وذكرت صحيفة إنديان أكسبريس أن وزير الداخلية راجناث سينغ، قد يصدر بيانا للبرلمان يدعو من خلاله الولايات الهندية إلى حظر شركة أوبر التي بدأت عملها بالهند في سبتمبر/أيلول 2013، وتوفر خدماتها في عشر مدن أخرى في أنحاء البلاد.

من جهته قال ممثل عن أوبر إن الشركة لم تبلغ رسميا بأي حظر في نيودلهي، وهي لم توقف خدماتها في المدينة، مشيرا إلى أنها ستصدر بيانا في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

وقد أثار حادث الاغتصاب الأخير مرة أخرى قضية سلامة المرأة في الهند، وذلك قبل أيام من الذكرى الثانية لحادث اغتصاب جماعي لطالبة في نيودلهي والتي أدت إلى موجة غضب عارم في الهند.

المصدر : الفرنسية