أقرّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن إسرائيل قامت بدور رئيسي في منع التوصل إلى اتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي الشهر الماضي.

وقال في كلمة مسجلة لمركز فكري في واشنطن إن الاتفاق كان من شأنه "بشكل فعال أن يترك إيران على عتبة أن تصبح قوة نووية"، مضيفا أن "صوت إسرائيل ومخاوفنا لعبا دورا حاسما في منع التوصل إلى اتفاق سيء".

وانتقدت إسرائيل علنا الجهود التي تقودها الولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق بشأن برنامج إيران النووي، محذرة من أن الإدارة الأميركية مخدوعة في الوجه الجديد الأكثر اعتدالا للقيادة الإيرانية.

ومددت القوى الكبرى المعروفة بمجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا والصين وبريطانيا إضافة إلى ألمانيا) مهلة التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن برنامج إيران النووي حتى الثلاثين من يونيو/حزيران 2015 بعد فشلها في التوصل إلى الاتفاق في 24 نوفمبر/تشرين الثاني.
 
وقال نتنياهو إن هدف إسرائيل الآن هو العمل من أجل التوصل إلى اتفاق يؤدي إلى تفكيك جميع قدرات طهران من الأسلحة.

ويريد المجتمع الدولي أن تقلص إيران قدراتها النووية لاستبعاد أي جانب عسكري، في حين تطالب طهران بحقها في نشاط نووي مدني شامل، وتدعو إلى رفع العقوبات الاقتصادية عنها.

المصدر : الفرنسية