أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الجمعة ترشيح آشتون كارتر لمنصب وزير الدفاع القادم، خلفا لوزير الدفاع المستقبل تشاك هيغل. ووصف أوباما كارتر بأنه أحد أبرز قادة الولايات المتحدة في الأمن القومي.

وقال أوباما "أعرف كارتر منذ سنوات طويلة، وقد استفدت من العمل الدؤوب الذي قام به". وأضاف "يسعدني اليوم أن أعلن عن ترشيح كارتر لمنصب وزير الدفاع القادم. آشتون يتمتع بسجل من الخدمة الوظيفية يمتد لثلاثين عاما موظفا حكوميا ومستشارا وعالما، ويعد من أبرز قادتنا في الأمن القومي".

وقبل سنة عندما أكمل آشتون كارتر خدمته نائبا لوزير الدفاع، شارك وزير الدفاع المستقيل تشاك هيغل في حفل توديعه.

كما عبر هيغل عن امتنانه لآشتون كارتر لما قام به من خدمة لبلاده وما سيواصل القيام به مستقبلا.

وأشاد المتحدث باسم البيت الأبيض غوش آرنست في وقت سابق اليوم بكارتر، وقال "إنه شخص يمتلك فهما دقيقا لطريقة عمل وزارة الدفاع"، مذكرا بأن مجلس الشيوخ وافق بالإجماع على تعيينه في 2011.

وفي حفل محدود قال كارتر لأوباما إنه إذا أقر مجلس الشيوخ تعيينه "أتعهد لكم بتقديم نصيحتي الإستراتيجية بأقصى قدر من الصراحة". 

ويقدم كارتر نفسه على أنه يعمل لإصلاح البيروقراطية في البنتاغون، والمعروف عنه أنه خبير في الأسلحة المتطورة والميزانيات العسكرية.

وأكد مسؤولون في الدفاع أن كارتر كان على قائمة تضم عددا صغيرا من المرشحين للمنصب.

في غضون ذلك قال هيغل -الذي أعلن استقالته الأسبوع الماضي- إن استقالته لم تكن بسبب "خلافات كبيرة" مع الرئيس أوباما، نافيا ما تردد بأنه أقيل أو استقال لسوء إدارة من جانب البيت الأبيض.

ويحتاج الرئيس الأميركي لموافقة مجلس الشيوخ سريعا على تعيين وزير الدفاع الجديد في أجواء من التوتر الشديد مع الجمهوريين بشأن مواضيع عدة من بينها الميزانية والهجرة.

المصدر : الجزيرة