من المقرر أن يعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الجمعة اسم وزير الدفاع الجديد الذي سيخلف تشاك هيغل، كما أفاد البيت الأبيض الخميس، وسط توقعات بأن يكون المرشح الأوفر حظا لتولي هذا المنصب هو آشتون كارتر (60 عاما)، المساعد السابق لوزير الدفاع.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض غوش آرنست إن أوباما سيعلن خياره الجمعة، رافضا تأكيد أو نفي المعلومات بشأن ترشيح كارتر، لكنه أشاد به، وقال "إنه شخص يمتلك فهما دقيقا لطريقة عمل وزارة الدفاع"، مذكرا بأن مجلس الشيوخ وافق بالإجماع على تعيينه في 2011.

ويقدم كارتر نفسه على أنه يعمل لإصلاح البيروقراطية في البنتاغون، والمعروف عنه أنه خبير في الأسلحة المتطورة والميزانيات العسكرية.

وأكد مسؤولون في الدفاع أن كارتر هو على قائمة تضم عددا صغيرا من المرشحين للمنصب، إلا أنهم لم يؤكدوا ما إن كان قد تم اتخاذ قرار نهائي بهذا الشأن.

في غضون ذلك قال هيغل -الذي أعلن استقالته الأسبوع الماضي- إن استقالته لم تكن بسبب "خلافات كبيرة" مع الرئيس أوباما، نافيا ما تردد بأنه أقيل أو استقال لسوء إدارة من جانب البيت الأبيض.

وأضاف -في أول تصريحات علنية بشأن استقالته- أنه قرر ترك منصبه بعد أن استخلص من عدة محادثات مع الرئيس بأن الوقت قد حان الآن لإجراء تغيير في قيادة وزارة الدفاع.

ويحتاج الرئيس الأميركي لموافقة مجلس الشيوخ سريعا على تعيين وزير الدفاع الجديد في أجواء من التوتر الشديد مع الجمهوريين بشأن مواضيع عدة من بينها الميزانية والهجرة.

المصدر : وكالات