توقعات بأن يكون 2014 الأكثر حرارة منذ 1880
آخر تحديث: 2014/12/4 الساعة 19:53 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/4 الساعة 19:53 (مكة المكرمة) الموافق 1436/2/12 هـ

توقعات بأن يكون 2014 الأكثر حرارة منذ 1880

ارتفاع حرارة الأرض يعود إلى هطول أمطار غزيرة ووقوع فيضانات خطيرة حول العالم (غيتي)
ارتفاع حرارة الأرض يعود إلى هطول أمطار غزيرة ووقوع فيضانات خطيرة حول العالم (غيتي)

أعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أمس الأربعاء في جنيف أن درجات الحرارة المسجلة بين يناير/كانون الثاني وأكتوبر/تشرين الأول في القارات والمحيطات قد تجعل من العام الجاري أكثر الأعوام ارتفاعا في درجات الحرارة منذ العام 1880.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة إن متوسط درجات الحرارة العالمية ارتفع في تلك الفترة بواقع 0.57 درجة عن متوسط 14 درجة المسجل في نفس الشهور في الفترة من العام 1961 حتى 1990.

وأوضحت المنظمة أن هذا الارتفاع يعود إلى هطول أمطار غزيرة ووقوع فيضانات خطيرة في دول عدة، وقالت إنه في حال بقاء هذه الظاهرة حتى نهاية العام فسيكون العام الحالي هو الأسخن على الإطلاق وسيحطم الرقم القياسي التاريخي المسجل.

وقال الأمين العام للمنظمة ميشيل جارود إن ظاهرة الاحتباس الحراري "لا تتوقف"، وأضاف أنه في هذا القرن تم تسجيل 14 عاما من إجمالي 15 عاما هي الأكثر حرارة تاريخيا.

وفي مؤتمر المناخ الذي ترعاه الأمم المتحدة في العاصمة البيروفية ليما، قالت المسؤولة التنفيذية عن اتفاقية الأمم المتحدة حول تغير المناخ كريستينا فيغرس إن الهدف الدولي بتوفير مائة مليار دولار كل عام بحلول العام 2020 لمساعدة الدول المحتاجة للتكيف مع آثار الظاهرة وانتهاج سياسات تنمية صديقة للبيئة بعيد تماما عن المطلوب لتحقيق ثورة عالمية لمكافحة هذه الظاهرة.

وأضافت أن هذا المبلغ -الذي حددته دول العالم في قمة كوبنهاغن عام 2009 لمجابهة ظاهرة الانحباس الحراري- متواضع جدا، وأن الأمر يتطلب ضخ تريليونات الدولارات.

في سياق متصل، أعلنت وزارة البيئة اليابانية اليوم الخميس أن انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري في اليابان ارتفعت بنسبة 1.6% مقارنة بعام مضى، وأنها تمثل ارتفاعا بنسبة 1.3% عن العام 2005 و10.6% عن العام 1990.

من جهته، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في اجتماع لمجلس الطاقة الأوروبي الأميركي في بروكسل أمس "إنه من الواضح من الأدلة العلمية أننا متخلفون عما يجب أن نكون عليه، والوصول إلى الهدف ليس سهلا"، واعتبر أن المؤتمر المنعقد حاليا في ليما "هو مقدمة لعام من التركيز الهام على التغير المناخي".

ومن المقرر أن يواصل ممثلو 190 دولة, فضلا عن وفود شعبية وأخرى لمنظمات المجتمع المدني، اجتماعاتهم حتى 12 من الشهر الجاري بهدف التوصل إلى اتفاقية مناخية يتم التوقيع عليها في باريس في أواخر العام 2015.

المصدر : وكالات

التعليقات