ذكرت قناة "بريس تي في" الإيرانية أن مروحية تابعة للولايات المتحدة الأميركية ألقت أمس الجمعة، صناديق تحتوي على أسلحة وذخائر لـتنظيم الدولة الإسلامية في محافظة صلاح الدين العراقية.

ووفقا للقناة الإيرانية الرسمية، فإن مجموعات تقاتل ضد التنظيم ادعت أن مروحية تابعة للولايات المتحدة -التي تقود قوات التحاف بالعراق وسوريا- ألقت صناديق تحتوي على أسلحة وعتاد لتنظيم الدولة في منطقتي "يثرب" و"بلد" التابعتين لمحافظة صلاح الدين.

وكانت القيادة المركزية الأميركية قد اعترفت بشكل جزئي بإلقاء أسلحة ومساعدات طبية لمسلحي تنظيم الدولة بالخطأ في مدينة عين العرب (كوباني) شمالي سوريا.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي أعلنت القيادة الأميركية الوسطى في بيان أن مقاتلات التحالف دمرت إمدادات سقطت خطأ على مشارف مدينة عين العرب خشية وقوعها بيد تنظيم الدولة الإسلامية بدلا من المقاتلين الأكراد.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن في الشهر نفسه عن استيلائه على أسلحة وذخائر ومواد طبية ألقتها طائرات التحالف الدولي لمساعدة المقاتلين الأكراد في دفاعهم عن مدينة عين العرب بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان وفيديو نشر على موقع يوتوب.

المصدر : وكالة الأناضول