وجّه رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني الشكر لإيران على دعمها الإقليم في حربه ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وجاء حديث البارزاني عقب استقباله رئيس مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) علي لاريجاني الذي يزور أربيل عاصمة الإقليم، لبحث تطورات المعارك مع تنظيم الدولة.

وبحسب بيان صدر على الموقع الرسمي لرئاسة الإقليم، أعرب البارزاني عن شكره "إيران وشعبها لما تقدمه من مساعدات للإقليم".

وكانت إيران قدمت أسلحة متنوعة لأربيل في إطار مساندة قوات البشمركة في التصدي لقوات تنظيم الدولة.

وقال البارزاني مخاطبا لاريجاني "في الماضي فتحتم أبوابكم لأهلنا الذين لجؤوا إليكم خلال تلك الحقبة الصعبة التي مررنا بها، واليوم وقفتم بجانبنا في حربنا ضد الإرهاب، ومددتم لنا يد العون كدولة صديقة".

وشدد البارزاني على ضرورة تحرك كافة الأطراف المعنية بشكل مشترك في مواجهة تنظيم الدولة، "لأن الإرهاب يهدد الجميع، وعلى كافة الأطراف نبذ أية خلافات حتى يمكننا التخلص منه تماما".

من جانبه، أكد لاريجاني أن بلاده ستواصل تقديم المساعدات إلى الإدارة الكردية، مشيرا إلى أن السبب الرئيسي لزيارته الحالية للإقليم هو "بحث سبل التحرك لمواجهة الإرهاب".

وناشد في هذا السياق "كافة دول المنطقة القيام بمسؤولياتها ضد الإرهاب" الذي قال إنه "يمثل تهديداً كبيرا لإيران".

وأشاد المسؤول الإيراني بالنجاحات التي أحرزتها مؤخرا قوات البشمركة (جيش إقليم كردستان العراق) في حربها ضد تنظيم الدولة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة